حوادث و قضايافيديو وضوح

الرجل الأخضر يقتحم مدينة الإنتاج الإعلامى .. فيديو

اعلان

كتب / محمود حسن

الرجل الأخضر . شخصية ابتكرتها استديوهات هوليود فى اواخر الثمانيات واوائل التسعينات

ولاقت قبولاً كبيراً بين المشاهدين فى البلدان التى تم عرضها بها . ومع تطور الشخصية

تحولت الى سلسلة أفلام حققت نفس النجاح وقد تمنينا أن تنتج السينما العربية مثل هذه النوعية

إلى أن تحقق الحلم . وظهر الرجل الأخضر فى مصر وأين ؟ فى مدينة الإنتاج الإعلامى ..

أكيد أنت لا تصدق . لا صدق فقد ظهر إنه النسخة الإرهابية من سلسلة التخلف الذى نعيشه

فقد هل علينا بسيفه ودخل كالمغوار هاتفاً

الله أكبر .. الله أكبر.. هكذا هتف مقتحم مدينة الانتاج الاعلامي اليوم الأربعاء 15 يوليو 2020
ونتج عن ذلك اصابة ضابط شرطة وفرد أمن بواسطة تعديه عليهما بواسطة سيف.
وحصل موقع “صدى البلد” ، على مقطع فيديو للحظات الاقتحام الاولى والذى ظهر فيها الشخص بدهان اخضر
على جسده العلوي، ومحاولة تعديه على افراد الامن باكثر من طريقه لمنع ضبطه
وكذلك قيام رجال الامن برش المياه عليه لمحاولة تهدئته إلا انه رفض الانصياع للاوامر
مما دفعهم لاطلاق النار عليه فسقط صريعا فى الحال.
وظهر فى مقطع الفيديو قيام رجال الامن من الشرطة المكلفين بتأمين مدينة الانتاج الاعلامي
بمطالبة الرجل بالتخلى عن السيف وتسليم نفسه عدة مرات إلا انه رفض الانصياع لأوامر رجال الشرطة
وقام بطعن ضابط وامين شرطة وبعد مطاردة من افراد الأمن له لقى مصرعه بطلقات نارية.
صرح مصدر أمنى بقيام أحد الأشخاص عارى الجسم من أعلى ومطلى جسمه بزيت أخضر
ويصيح بكلمات غير مترابطة ومعه ( 2 قطعة سلاح أبيض ) بمحاولة دخول مدينة الإنتاج الإعلامى .
وعند قيام القوات بمنعه وإلقاء القبض عليه قام بإصابة ضابط وأمين شرطة
مما حدا بالقوات لإطلاق النار عليه حيث لقى مصرعه أثناء نقله للمستشفى
ونقلت سيارة اسعاف جثته الي مشرحة زينهم عقب انتهاء معاينة مسرح الحادث.
وكشفت تحريات الاجهزة الامنية بالجيزة ، وتبين انه مزارع من محافظة البحيرة تسلل داخل اسوار المدينة
بعدما خلع ملابسه من الجزء العلوي لجسده ودهنه باللون الاخضر.
اضافت التحريات ان قوات الشرطة تمكنت من رصد المتهم من خلال شاشات كاميرات المراقبة
وعندما حاولت ضبطه اصاب أحد أفراد الأمن الإداري بسلاح ابيض قبل أن تتعامل الشرطة معه وتطلق عليه الرصاص فسقط جثة هامدة

 

 

 

 

 

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق