الرياضة

الريال بالكأس سعيد والليفر في النهائي بليد

كنب – حسن ابوكباش

 

فاز فريق ريال مدريد الإسباني بكأس دوري ابطال اوروبا علي حساب فريق ليفربول الإنجليزي بهدف دون رد في المباراة النهائية للبطولة التي جمعت الفريقين مساء السبت 28 مايو 2022 ٠

 

وحينما يعزف نشيد دوري أبطال أوروبا فعلى الكل السكوت ورؤية الملوك وهم يظفرون بكأسهم المفضل للمرة 14 في تاريخه.

 

وفاز ريال مدريد على ليفربول بهدف دون رد أمس السبت في استاد دو فرانس في العاصمة الفرنسية باريس.

 

سجل فينيسيوس جونيور هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 59.

 

وبذلك كرر ريال مدريد انتصاره على ليفربول في النهائي بعد الفوز عليه في عام 2018 بثلاثة أهداف لهدف.

 

وأصبح ذلك اللقب هو الأول لريال مدريد منذ عام 2018، ويواصل سيطرته في النهائيات بعدما خاضه 17 مرة لم يخسر فيهم سوى ثلاث مرات فقط.

 

أما ليفربول ففشل في التتويج بلقبه السابع ليعادل إنجاز ميلان، ويصبح آخر لقب حققه في عام 2019.

 

وخاض ليفربول النهائي 10 مرات فاز ست مرات وخسره أربع مرات.

 

وتوج أنشيلوتي مدرب ريال مدريد باللقب للمرة الرابعة في تاريخه ليصبح أول مدرب يحقق ذلك الإنجاز.

 

فيما فشل كلوب في الظفر به لثالث مرة بعدما توج به مرة واحدة فقط من قبل.

 

أحداث مثيرة قبل انطلاق المباراة

 

قبل انطلاق المباراة بثلاث ساعات وعلى عكس المعتاد بإعلان التشكيل قبلها بساعة، أعلن كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد عن تشكيل فريقه.

 

وشهد تشكيل ريال مدريد تواجد الثلاثي الذهبي في خط الوسط لوكا مودريتش وتوني كروس وكاسيميرو وهم الذين كانوا أساسيين في نهائيات 2016 و2017 و2018.

 

في المقابل أعلن يورجن كلوب تشكيل فريقه في الوقت المعتاد والذي شهد مفاجأة بتواجد تياجو ألكانتارا أساسيا رغم الشكوك حول لحاقه باللقاء بسبب الإصابة.

.

واقعة غريبة من جماهير ليفربول

 

وقبل انطلاق اللقاء اقتحم بعض من جمهور ليفربول الملعب بدون حملهم لتذاكر دخول المباراة واضطرت قوات الأمن الفرنسية لإطلاق الغاز المسيل للدموع.

 

في المقابل بعض من جماهير ليفربول ممن يحملون التذاكر لم يكن بإمكانهم الدخول للمباراة.

 

كما انتشرت حوادث السرقة من الجماهير الفرنسية حول الملعب لجماهير ليفربول وريال مدريد.

 

وفي الناحية الأخرى اضطر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” تأجيل انطلاق المباراة لدواعي أمنية ولمدة ربع ساعة لتنطلق في تمام التاسعة والربع مساء بتوقيت القاهرة.

 

وبعد ذلك تم الإعلان عن تأجيل جديد لربع ساعة أخرى لتنطلق المباراة في التاسعة والنصف مساء.

 

وفي النهاية أعلن يويفا انطلاق القمة في تمام التاسعة و36 دقيقة.

 

وبالفعل انطلق الحفل الغنائي، وقدم أسطورتا الناديين راؤول جونزاليس (ريال مدريد) وأيان راش (ليفربول) الكأس العريقة.

 

وبعد ذلك انطلقت المباراة في موعدها المعلن عنه وفقا لآخر إعلان من يويفا.

 

وصف المباراة

 

بدء اللقاء هادئ للغاية وسط محاولات من كلا الفريقين في السيطرة على أحداثها والاستحواذ أكثر على الكرة.

 

وفي الدقيقة 15 جاء أول تهديد حقيقي على المرمى بتمريرة زاحفة من ترينت ألكسندر أرنولد قابلها صلاح بيمناه لكن ثيبو كورتوا تألق وتصدى له.

 

وبعدها واصل ليفربول ضغطه وسدد تياجو ألكانتارا تمريرة مقوسة تصدى لها كورتوا بثبات.

 

وفي الدقيقة 18 أطلق صلاح تسديدة قوية بيسراه تصدى لها كورتوا على مرتين.

 

وعقب ثلاث دقائق فقط كاد ساديو ماني يسجل الهدف الأول لليفربول بعد مرور رائع من مدافعي ريال مدريد وأطلق تسديدة قوية بيمناه تصدى لها كورتوا وارتطمت الكرة بالقائم الأيمن لكنها لم تعبر خط المرمى.

 

وجاء أول تهديد من ريال مدريد من تسديدة من عرضية من فينيسيوس جونيور تصدى لها أليسون بثبات.

 

وكاد صلاح يسجل هدفا برأسية لكن كورتوا تصدى له.

 

وانطلق أندرو روبرتسون مسرعا ومرر لماني لكن تسديدة الأخير ذهبت لركلة ركنية التي انتهت بتسديدة قوية للغاية من جوردان هندرسون لكنها ذهبت بجوار المرمى.

 

وفي الدقيقة 44 جاءت اللقطة التي ستثير الجدل كثيرا، أرسل ديفيد ألابا تمريرة بينية طولية تسلمها بنزيمة وبدلا من التسديد حاول مرواغة أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول.

 

وأخطأ إبراهيما كوناتي ولمس الكرة ثم ارتطمت بركبة أليسون وارتدت إلى فابينيو الذي لمس الكرة التي عادت لبنزيمة ليسجلها في الشباك، لكن الحم ألغى الهدف بداعي التسلل.

 

واستمرت تقنية الفيديو في مراجعة اللقطة أكثر من دقيقتين وفي النهاية تم إلغائه.

 

ولم يحدث شيء آخر لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

 

هدف مدريدي يكفي للفوز باللقب

 

بدأ الشوط الثاني بضغط هجومي قوي من ليفربول لكن دون تهديد حقيقي على مرمى كورتوا.

 

وفي الدقيقة 54 أرسل أرنولد عرضية أبعدها كورتوا عن مناطق الخطورة بتشتيت.

 

وتوقف اللعب لإصابة إيدير ميلياتو بعد تدخل من لويس دياز.

 

وتبادل صلاح الكرة مع أرنولد وسددها مرة وارتدت من دفاع ريال مدريد وتلاها بتسديدة أخرى شتتها الدفاع وطلب الملك المصري بالحصول على ركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد لكن الحكم أمر باستكمال اللعب.

 

هدف الكأس

 

وفي الدقيقة 59 ومن هجمة مرتدة سريعة أرسل فالفيردي عرضية زاحفة من الناحية اليمنى وهرب فينيسيوس جونيور من رقابة أرنولد وسدد بسهولة في الشباك ليعلن عن الهدف الأول لريال مدريد.

 

وكاد صلاح يسجل هدفا بتسديدة مقوسة رائعة لكن تصدى له كورتوا من جديد.

 

وأجرى كلوب أول تبديل لليفربول بمشاركة ديوجو جوتا بدلا من لويس دياز في الدقيقة 65.

 

وعقب أربع دقائق فقط أرسل هندرسون عرضية قابلها جوتا برأسية لصلاح لكن تسديدة الأخير تصدى لها كورتوا.

 

وأهدر كاسيميرو فرصة هدف محقق على ريال مدريد بعدما لم يسدد ومرر الكرة للخلف بشكل غريب.

 

وأجرى كلوب تبديلين في الدقيقة 77 بمشاركة نابي كيتا وروبرتو فيرمينو بدلا من هندرسون وتياجو ألكانتارا.

 

واصل ليفربول ضغطه وسدد صلاح الكرة وارتطمت بجوتا لكن مرة أخرى كورتوا كان بالمرصاد.

 

وفي الدقيقة 82 أطلق صلاح تسديدة قوية بيمناه وجدت كورتوا يتألق أمامها.

 

وأهدر ريال مدريد فرصة قتل المباراة بهدف ثان رغم الانفراد بثلاثة لاعبين على اثنين من دفاع ليفربول.

 

وأجرى ريال مدريد تبديلا ثانيا بمشاركة داني سيبايوس بدلا من مودريتش.

 

وأعلن الحكم عن 5 دقائق وقت محتسب بدل من الضائع.

 

وأهدر سيبايوس فرصة قتل المباراة من انفراد تام وشتت دفاع ليفربول الكرة.

 

ودفع أنشيلوتي برودريجو بدلا من فينيسيوش جونيور.

 

لم يحدث جديد فيما تبقى من المباراة لتنتهي بفوز ريال مدريد بهدف دون رد والتتويج بلقب دوري الأبطال للمرة 14 في تاريخه ويضيع حلم تحقيق الكأس لصلاح ورفاقة ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.