احدث الاخبار

السفارة الكورية تنظم منتدى حول الإصلاحات الضريبية والجمركية بمصر

إبراهيم عوف

نظمت السفارة الكورية بالقاهرة  منتدى حول الإصلاحات الضريبية والجمركية للحكومة المصرية بحضور  السفير هونج جين ووك ، سفير جمهورية كوريا لدى جمهورية مصر العربية، والدكتور  محمد معيط وزير المالية، ومنى ناصر نائب وزير المالية، والشحات غتوري رئيس مصلحة الجمارك ، ورضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب اليوم الأؤبعاء 16 يونيو 2021 للتعريف بالسياسات الجديدة للحكومات المصرية بما في ذلك نظام التسجيل المسبق للشحنات ACI والفاتورة الإلكترونية ومناقشة سبل دعم الشركات الكورية العاملة في مصر.

حضر الاجتماع مسؤولى  كوترا (الوكالة الكورية لتشجيع الاستثمار والتجارة) والكويكا (الوكالة الكورية للتعاون الدولى) فضلا عن ممثلي 14 شركة كورية من بينهم شركة سامسونج للالكترونيات، سامسونج اس دي اس و ال جي وغيرها، بمشاركة ممثلين من وزارة المالية ومصلحة الضرائب والجمارك المصرية.

في البداية، أعرب السفير هونج عن خالص شكرة لوزير المالية الدكتور محمد معيط ومسؤولي الوزارة الموقرين بمن فيهم رئيس مصلحة الجمارك والضرائب لحضورهم الاجتماع رغم جدول أعمالهم المزدحم، وهو ما يعكس حرصهم على دعم المستثمرين الكوريين وأعمالهم في مصر. كما أعرب السفير عن أمله في زيارة الرئيس الكوري إلى مصر قريبًا، وهي الزيارة التى تأجلت العام الماضي بسبب جائحة كورونا، والتي من شأنها تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي.

وذكر السفير هونج أنه قام بزيارة محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد في الفترة من 8 إلى 9 يونيو ، حيث التقى خلالها رئيس هيئة قناة السويس والسادة المحافظين كما قام بزيارة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في بورسعيد. وأكد السفير أن زيارة محافظات منطقة القناة واجتماع اليوم يهدفان إلى استكشاف فرص استثمارية جديدة وفتح آفاق للتعاون تعود بالمنفعة المتبادلة على الجانبين.

وأشاد السفير هونج بجهود الحكومة المصرية في دعم وتخفيف الصعوبات التي تواجه الشركات الكورية. وأضاف أن أفضل طريقة لتحفيز الاستثمارات الكورية في مصر هي عرض قصص نجاح الشركات الكورية العاملة حاليًا في مصر ومواصلة دعم الحكومة المصرية النشط للشركات لتحقيق الاستقرار في نشاطها وأعمالها في مصر.

وقال السفير إن المنتدى اليوم هو تجمع مهم يجمع جميع اللاعبين الرئيسيين الذين يقودون التعاون الاقتصادي الثنائي بين البلدين، بما في ذلك الشركات الكورية ووزارة المالية المصرية وسلطات الضرائب والجمارك والسفارة الكورية بالقاهرة. وقال إن هذا الاجتماع يمثل فرصة استثنائية لمناقشة خطط تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، معربًا عن أمله في عقد مثل هذا الاجتماع بشكل دوري.

من جانبه شكر الوزير معيط السفير هونج على استضافة هذا الاجتماع الذي يعد فرصة جيدة لتعزيز علاقاتنا الاقتصادية الثنائية.  واطلع معالي الوزير الجانب الكوري على الاصلاحات الاقتصادية للحكومة وجهود الرقمنة وقدم الوزير توضيح علي نظام ACI الجديد والفاتورة الإلكترونية ، مشيرًا إلى أن هذه الإصلاحات ، خاصة فيما يتعلق بالجمارك والضرائب ، تهدف إلى تسهيل الإجراءات وتسهيل عمل الشركات.

وأكد حرصه على دعم الشركات الكورية وحل أي مشكلة تواجهها مع تطبيق الأنظمة الجديدة.  وأضاف أن الحكومة المصرية تتطلع إلى جذب المزيد من الاستثمارات الكورية إلى مصر ، الأمر الذي يساهم في خلق المزيد من فرص العمل أولاً ، وثانيًا في زيادة الصادرات ، وثالثا في مساعدة مصر على التغيير.

واختتم تصريحاته بالقول إن بابه سيكون مفتوحًا أمام أي شركة كورية ، مضيفًا إلي أن الجانب المصري سيواصل التواصل عن كثب مع السفارة والشركات الكورية وتقديم كل الدعم اللازم لمساعدة الشركات الكورية على تسهيل أعمالها ونشاطها في مصر.

وقال الوزير معيط إن لقاء اليوم يعد فرصة مثمرة للغاية لتعميق التعاون الاقتصادي الثنائي بين البلدين، مضيفا أن الجانب المصري سيواصل العمل عن كثب مع السفارة والشركات الكورية وتقديم كل الدعم اللازم لمساعدة الشركات الكورية على تسهيل أعمالهم ودعم نشاطهم في مصر.

وبعد الكلمة الافتتاحية لللسفير هونج والوزير معيط، قدمت مصلحة الجمارك والضرائب عرضًا حول سياسات الأعمال الأخيرة للحكومة المصرية وإجراءات الإصلاح، خاصة ما يتعلق بالاصلاحات الجمركية والضرايبية. كما تبادلت الشركات الكورية تجربتها مع تطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية واستفسارتها بشأن إجراءات التخليص الجمركي الجديدة مع البدء في تطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات ACI ، مطالبين بدعم الحكومة المصرية لتجنب أي تعطيل لأنشطتها التجارية مع البدء في تطبيق النظام الجديد اعتبارًا من 1 يوليو 2021. من جانبها، قدمت الجهات المصرية شرحًا مفصلا لاستفسارات وتساؤولات الشركات الكورية، مؤكدة استمرار التعاون من أجل ضمان نجاح عمل الشركات الكورية في المستقبل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى