أراء وقراءات

السلبيات….السبب والحل

بقلم : حسان مصطفى

ظهرت في الأونه الاخيرة في مجتمعنا المصري عدة سلبيات لم تكن موجودة من قبل ، وهي دخيلة على الطابع المصري الذي كثيرا ما كان منارة لتلقي فنون الاخلاق والقيم . ومن تلك السلبيات عدم احترام الطالب لمعلمه مما يعكس التدني في المستوي الاخلاقي الذي انتشر للأسف علي الساحة المصرية .
وساهم في هذا التدني التاثير الواضح الذي تتركه تلك الافه التي تسمي سينما المقاولات علي مجتمعنا المصري ، رغم انها ظهرت منذ وقت ليس بالبعيد ولكنها انتشرت وبشكل سريع . حيث تعج أفلام المقاولات بالالفاظ والايحاءات والخارجة عن طابع الاسرة المصرية فبدلا من ان يتخذ يعض الشباب قدوتة من اسرته او من احد اولئك الابطال الذين تكثر بهم الكتب او العلماء في المجالات المختلفة او من معلميه في المدرسه والجامعة، نجد انه للاسف ينحرف عن ذلك لنجده امام قدوه فاسدة ا تسرق ترقص واحيانا تقتل وفي النهايه دائما البطل يرتسم علي وجهه علامات النصر .
وبسبب التأثير السلبي لسينما المقاولات يسال الطالب نفسه في النهاية لماذا اتعلم اذا ؟! .
اذا كانت نهايته لو تعلم سيكون عاملا عاديا اوموظفا روتينيا فماذا اسهل من ترك الدراسة والذهاب الي اللهو والرقص والبلطجة .
وأرى أن تدخل الدولة ضرورة لوقف سينما المقاولات والعودة الى السينما الواعية التي تبني ولا تهدم . وايضا تقع المسؤليه الكبرى دائما علي الاسرة ،فعلموا اولادكم قيمنا واخلاقنا التي بنينا عليها حضارتنا وضحى من اجلها الكثير حافظوا عليها وحافظوا علي اولادكم فهم أخ رما تبقي لنا من أمل .
ورحم الله الشاعر الذي قال :
ان المعلم والطبيب كلاهما لاينفعان اذا لم يكرما
فاصبر لدائك ان اهنت طبيبا واصبر لجهلك ان اهنت معلما

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق