أراء وقراءات

السمع نعمة كبيرة.

من قراءات أ.د.نادية حجازي نعمان .

 

من أغرب ما قرأت أنهم
طرحوا سؤالًا على موقع Reddit لضعاف السمع الذين تعافوا :
كان السؤال هو الآتي:

ماهو الشيء الذي ظننتم أنّه يصدر صوتاً ولكن اكتشفتم أنه بلا صوت في الحقيقة؟

كانت الإجابات غريبة جدًا ومثيرة للدهشة فقد قال أحدهم :

أحد أصدقائي تفاجأ عندما اكتشف أنّ لكل شخص صوتًا مختلفًا. فى حين أن آخر قال:

سألتني فتاة صمّاء ما إذا كان الآيس كريم يُصدر صوتًا أثناء ذوبانه.

أصبحت تائهة بين السطور وخاصة عندما عندما وجدت أحدهم يجيب :

سمعتُ خرير الماء لأول مرّة، لم أصدّق أن للماء صوتًا نقيًا هكذا، حتى هذه اللحظة أستمتع بسماعه.
رحت أجري بين الكلمات فلقد كنت أعيد حساباتي مع نفسي …لماذا لم أفكر يومًا كيف يعيش بعض الآخرين بلا سمع وماهي تساؤلاتهم ووجدت أحد المتعافين قد أجاب أنه تفاجأ عندما عرف أن الثلج لا يُصدر صوتًا، كما أنه اندهش من ان تقليب الورق يُصدر صوتًا.

قال أحدهم دائمًا ما كنت أعتقد أن الشّمس تُصدر زئيرًا عندما تُشرق، مثل ماكينة تتحرّك.

لدينا إجابات لأسئلة كثيرة تجول بعقول ضعافي السمع وتحيرهم…ليتنا نحمد الله على نعمة السمع.

٢٠٢١/١٠/٥

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.