المجتمع

السيسى يتابع نقل ٣٢ ألف مواطن إلى المحروسة

كتب : محمود هاشم و أحمد حجازى

عقدت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والى اجتماعا تنسيقيا ضمن سلسلة اجتماعات تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة تسكين الوحدات التي ستستقبل المواطنين الذين سيتم نقلهم من المناطق شديدة الخطورة في اسرع وقت ممكن .

حيث تم دراسة نقل اكثر من 32 الف مواطن من سكان المناطق الخطرة خلال الاشهر القادمة الى منازل حديثه أمنة شيدتها الدولة على احدث طرز معماريه وزودتها بكافة المرافق وسيتواكب ذلك مع جهود حثيثة على جانب التأهيل الاجتماعى ، ويحضر الاجتماع ممثلين عن المنطقة المركزية العسكرية ووزارة الانتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع ومحافظة القاهرة وصندوق تطوير العشوائيات وعدد من ممثلي الجمعيات الاهلية وخلال الاجتماع تم عرض البرامج الزمنية لتنفيذ وتسليم الوحدات السكنية بمشروعات
(أهالينا والمحروسة 1 والمحروسة 2 ) حيث تم الاتفاق على تجهيز الوحدات السكنية بكل الاحتياجات الأساسية والاجهزة الكهربائيةواستعرض المجتمعون برامج ومعدلات توصيل المرافق والخدمات و شددت وزيرة التضامن على ضرورة مشاركة المجتمع المدني في تنفيذ برامج اجتماعية وصحية وبرامج تأهيل وتشغيل واكتشاف المهارات من أجل توفير فرص عمل لأفراد الاسر المنتقلة للعيش في الوحدات الجديدة بالتنسيق مع اتحاد الصناعات والمصانع القريبة بالمنطقة واستغلال قوة العمل لدى أفراد الاسر المنتقلة لعمل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر.

وتم الاتفاق على ان تشمل خطة التأهيل الاجتماعي التوعية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والرعاية الصحيةوأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي على أن توجيهات السيد الرئيس تضمنت تقديم كامل الدعم للأسر التي سيتم نقلها من المناطق الخطرة في القاهرة وباقي المحافظات على أن يكون التجهيز بمواد عالية الجودة وعلى درجة عالية من الذوق والقدرة على التحمل كما وجه سيادته بالتأكد من وجود الخدمات المناسبة في هذه المناطق من حيث المرافق واماكن ممارسة الأنشطة المختلفة والمؤسسات التعليمية بحيث ينتظم الأبناء في الدراسة مع بداية العام الدراسي القادم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق