احدث الاخبار

الشئون الإسلامية»: محمد صلاح يعد أهم أسباب تراجع «الإسلاموفوبيا» في الخارج

كتبت عزه السيد

قال عبد الغني هندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية،في لقائه ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مع الإعلامي أحمد موسى، أمس الأربعاء، أن محمد صلاح يعد النموذج العملي الذي يلعب دورًا كبيرًا في التأثير على صورة الإسلام في الخارج، مطالبًا بضرورة الترويج للنماذج الناجحة من الشباب بدلًا من ظهور الشباب البلطجي والذي يتناول المخدرات في الأفلام.

وأضاف هنيدى، إن محمد صلاح الآن هو من أهم الدعاة الموجودة في أوروبا، مشيرًا إلى دوره في تراجع «الإسلاموفوبيا» في الخارج على حد تعبيره.
و يجب على الإعلام التركيز على النماذج الناجحة والقدوة الصالحة للشباب، معقبًا: «لا يمكن التحدث عن الدكتور العالمي مجدي يعقوب على أنه مسلم أو مسيحي، وكذلك الدكتور فاروق الباز هم أفضل بكثير من ناس تتحدث عن الدين وهي ترغب بإحراق المجتمعات».

وأشار إلى أن الدين الإسلامي يدعو لنشر المحبة والسعادة وثقافة البسمة بين الناس، ويعد دين وسطي حتى فيما يتعلق بالعبادة، متابعًا أن النبي نهى عن التشديد على الناس حتى في العبادة، كما أن الدعوة الإسلامية وسطية ليس بها مغالاة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق