صحة و جمال

الشرقية : فحص 600 مواطن من الأسر الأولى بالرعاية ضمن مبادرة “نور حياة”

 

كتب حسن أبو كباش

أشاد الدكتور  ممدوح غراب محافظ الشرقية بمبادرات  الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لاستهدافها في المقام الأول بناء الإنسان المصري وتوفير الدعم اللازم للفئات الأكثر احتياجا للحفاظ على صحتهم وسلامتهم من أجل تحقيق حياة كريمة وآمنة لهم، مؤكداً أن تلك المبادرات تأتي في إطار التنسيق مع المشروعات القومية التي تنفذها الدولة لتطوير الريف المصري ومواكبة الجهود التنموية التي تشمل كافة القطاعات بالدولة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وفي هذا الإطار أوضح محافظ الشرقية بأنه تم الكشف على (600) مواطن من الأسر الأكثر احتياجا والأولى بالرعاية من مختلف مراكز ومدن وقرى المحافظة خلال المبادرة الرئاسية ” نور حياة ” للكشف عن مسببات ضعف وفقدان الإبصار ، وذلك بمركز شباب مشتول السوق يومي الخميس والجمعة من الأسبوع الحالي مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من فيروس كورونا.

وقد ثمن محافظ الشرقية الدور الرائد لصندوق تحيا مصر والقوات المسلحة وجمعية الاورمان في تنفيذ المبادرات الرئاسية، مؤكداً دعمه الكامل لكافة المبادرات الرئاسية وتقديم كافة أوجه الدعم والتسهيلات لإنجاح المبادرة بنطاق المحافظة لتحقيق المستهدف منها.

من جانبه أوضح المحاسب السيد رجب مدير جمعية الأورمان بالشرقية على استمرار تنفيذ أعمال القوافل الطبية ” نور حياة “والتي ينفذها صندوق تحيا مصر بالتعاون والتنسيق مع القوات المسلحة وجمعية الأورمان بالمحافظة ، موضحاً بأن القافلة استهدفت الكشف علي الفئات الأكثر احتياجا بنطاق المحافظة وتسليم العلاج وعمل النظارات الطبية بالمجان للحالات المكتشف إصابتها بمسببات ضعف وفقدان الإبصار ، وقياس الضغط والسكر مجانا فضلاً عن تحويل الحالات المتطلبة تدخلاً جراحياً إلى المستشفى العسكري بالسويس مضيفاً بأنه تم تحديد الحالات المستهدفة ضمن المبادرة من خلال أبحاث اجتماعية بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى