شئون عربية

الشهابي: يرحب بلقاءات الرئيس السيسي بنظرائه التركي والإيراني والسوري علي هامش القمة العربية الإسلامية بالرياض

كتب / محمد فتحي المرواني 

أشاد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطى، بنشاط الرئيس عبد الفتاح السيسى، الواسع اليوم، والذى لم يهنأ فيه بالراحة حيث عقد عدد من اللقاءات على هامش أعمال القمة العربية الإسلامية في العاصمة السعودية الرياض، معتبرها تعبر عن مرحلة جديدة تعيشها المنطقة العربية والشرق أوسطية و تطوى بها صفحة الماضى بعيدا عن أحلام السياسات الأمريكية التى كانت تعمل بلا كلل أو ملل لاحداث الفتنة بين المسلمين السنة من ناحية، وبين المسلمين الشيعة من ناحية أخرى، وتوقع فيها الخلاف بين الدول الإقليمية الكبرى “مصر، وإيران، وتركيا”.

 

أكد الشهابى، ترحيبه باللقاءات التى عقدها الرئيس السيسى مع نظرائه وخاصة لقائه مع نظرائه التركي والإيراني والسوري، مشيرا الى أنها سيكون لها ما بعدها وتعبر عن القرار المستقل والإرادة الوطنية الحرة لدول الإقليم الشرق أوسطى، مشيرا إلى أنها تصب في النهاية لمصلحة شعوبهم وكذلك فى تنسيق الجهود العربية والإسلامية، لصالح القضية الفلسطينية من أجل وقف العدوان الوحشى لقوات الاحتلال الإسرائيلى و حقن دماء الشعب الفلسطيني.

 

وأكد رئيس حزب الجيل، أن لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، في الرياض اليوم مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، والرئيس السوري بشار الأسد، كانت ناجحة جدا واعتبرها شهادة لنجاح السياسة الخارجية المصرية واستقلالية القرار المصرى وتحريره من الضغوط التى كانت تكبله فى العقود الثلاثة الماضية واضاف الشهابي أنه فى هذه اللقاءات تم التأكيد على رفض تصفية القضية الفلسطينية، ووقف إطلاق النار دون قيد أو شرط، ودعم حل الدولتين.

 

قال الشهابي، أن لقاءات الرئيس السيسى اليوم تؤكد حكمة الرئيس عندما رفض التعليق على أى إساءة من تلك الدول والتى ترحب بلقاء الرئيس وتشيد بمواقفه القوية اليوم لديها مواقف مختلفة لافتا أن تلك الدول كان لها رؤية وموقف من العديد من القضايا في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن السياسة الدبلوماسية الرئيس السيسي كانت تحرص دائما على خلق مساحات مشتركة للتعاون بين الدول تحقق مصالحهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.