احدث الاخبار

الصباغ :270 مليون جنيه ايرادات معهد بحوث البترول خلال 3 أشهر

مشروع إنتاج الرمل القياسى لشركات تصنيع الأسمنت لتوفير العملة الصعبة

كتبت : إيمان البلطي

استعرض الدكتور أحمد الصباغ مدير معهد بحوث البترول، الخطة المستقبلية للمعهد خلال الخمس سنوات القادمة بتكلفة حوالى 90 مليون جنيه تتمحور حول عدة مشروعات منها مشروع إنتاج الرمل القياسى لشركات تصنيع الأسمنت لتوفير العملة الصعبة.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة معهد بحوث البترول  الثلاثاء 2 مايو 2017 برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ،الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى وذلك بمقر المعهد.

وقال الصباغ إن مشروع النصف صناعى لإنتاج الجازولين والديزل بإستخدام الغاز الطبيعي خالى الكبريت والنيتروجين (GTL) بطريقة فيشر تروبش والمستخدمة عالميًا، مشروع نصف صناعى للحصول على ثنائى هيدروكسى إيثيل تيرفثاليت من تحلل مخلفات البولى إيثيلين تيرفثاليت لما له من عائد ومردود إقتصادى على الدولة بإستخدام عامل حفاز محلى الصنع، مشروع الإستخلاص المحسن للزيت الخام عن طريق الغمر بالغازات الهيدروكربونية – وغير الهيدروكربونية، مشروع توصيف مشكلة التدمير القهرى للتراكيب الجيولوجية حاملة الزيت والغازفى الأبار المصرية ووضع الحلول المناسبة لزيادة الإنتاج.

فى إطار التوسع فى المشروعات البحثية والوحدات الإنتاجية بالمعهد مما يتطلب مشروع لإنشاء مبنى بحثى للدراسات المتقدمة والحاضنات التكنولوجية بالمعهد لخدمة الصناعات الصغيرة والمتوسطة وملحق بها قاعة إجتماعات مستقلة حيث يتم الإنشاء على عدة مراحل على مدار ثلاث سنوات تقريبًا.

وسجلت إيرادات المراكز الخدمية بالمعهد والبالغ عددها 12 مركزا خلال الثلاثة شهور الأولى من العام2017 نحو 270 مليون جنيه.

وأشار “الصباغ” إلى أن قيمة المشروعات الممولة خارجيا وتتضمن 17 مشروعًا ممولاً من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية و5 مشروعات ممولة من أكاديمية البحث العلمي باجمالي استثمارات 47.3 مليون جنيه.

كما تم خلال الأربعة اشهر الماضية توقيع اتفاقيتين للتعاون العلمي والبحثي مع معهد بحوث البترول ومدينة أفريقيا التكنولوجية بالخرطوم – جمهورية السودان ومعهد بحوث البترول وجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.

وأكد انه تم تجديد الثقة فى أنظمة الجودة المنفذة بإدارات ومعامل المعهد مما يزيد الثقة فى التعامل مع المعهد ويوفر “IQNET” العالمية بيئة آمنة خالية من المخاطر من خلال رفع مهارات وقدرات العاملين وتقليل اجراءات العمل الروتينية واختصارها من حيث الوقت والتكلفة.

وحصل المعهد خلال الفترة على براءتين اختراع الأولى في تحويل النواتج الثانوية الناتجة من تحضير الكيتوزان إلى مواد قيمة والثانية في تحضير متراكبات كيميائية نانومترية لإزالة التلوث البيولوجى والعناصر الثقيلة والملوثات الهيدروكربونية من مياه الصرف الصحى والصناعى والمياه الجوفية.

وطالب المجلس باستكمال التعاقد مع باقى الشركات البترولية غير المنضمة للمنظومة التابعة لمشروع الـNDT المسئول عن إصدار شهادات الصلاحية لناقلات المواد البترولية، ضرورة تجديد العقود التى أوشكت على الإنتهاء، تعميم المنظومة على جميع ناقلات المواد البترولية للقطاع العام والخاص حفاظًا على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة وأماكن الشحن والتفريغ وحفاظًا على المال العام.

وتابع مدير المعهد انه تم تدعيم المعامل المركزية بالمعهد بجهاز كروماتوجرافيا الغاز الأول فى مصر المتصل بكاشف الانبعاث الضوئى الكيميائى للكبريت حيث يتميز بحساسيته العالية وانتقائه لمركبات الكبريت لتحديدها ومعرفة كمياتها وذلك طبقا للطرق القياسية (ASTM 5504 & ASTM 5623).

ولفت إلى أن الجهاز وضع طرق معالجة مناسبة وذات كفاءة عالية للتخلص من مركبات الكبريت الموجودة فى الغاز الطبيعي والمتكثفات البترولية والتى يجب تحليلها اولا قبل الاستخدام لمعرفة أنواع أو هيئات الكبريت المتواجدة وليس فقط التقييم الكلى للكبريت وان هذا الجهاز له اهمية قصوى فى قطاع البترول بالاضافة لجهاز Modular Compact Rheometer MCR 502 وهو الجهاز الوحيد فى جمهورية مصر العربية وهو عبارة عن وحدة مدمجة لقياس الريومترى (الريولوجى، الريولوجيا البينية بين السوائل والهواء أو الماء والزيت ووحدة الترايبولوجى) والمعهد في سبيله لاستكمال باقى وحدات هذا الجهاز حيث أنه يمكن تركيب أكثر من خمسة عشر وحدة أخرى منفصلة على هذا الجهاز ومن أهم هذه الوحدات وحدة الترايبولوجى.

ووافق المجلس على رفع رسوم التسجيلات الخارجية بالمعهد لتكون الدكتوراه 20 الف جنيه وماجستير 15 ألف جنيه، إضافة إلى تقدم المعهد للحصول على برائتي اختراع.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى