صحة و جمال

الصحة مستعدة لموجة ثانية محتملة من “كورونا” في نوفمبر

اعلان

كتبت / عزه السيد

أكد الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة والسكان أن المخزون الإستراتيجى لبلازما المتعافين يكفي جميع الحالات الشديدة التي يتم نقل البلازما لها مؤكدا أن نسبة الشفاء بالبلازما تخطت ال60 % .

وقال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة والسكان ، أنه متوقع ظهور موجة ثانية من الإصابات في شهر نوفمبر المقبل وهو نفسة موسم انتشار فيروس الأنفلونزا مؤكدا أن التحدى الأكبر في هذة الفترة هى القدرة علي التشخيص والتشخيص الدقيق للحالات خاصة مع تشابة أعراض الأنفلونزا والكورونا .

وأضاف الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة والسكان أن الوزارة مستعدة لهذة السيناريوهات والمستشفيات متوفر بها كل سبل الكشف والتشخيص السريع للحالات المتوقع ظهورها وكشف عن وصول 1100 عبوة من ريمديسفير الأجنبى عن طريق منظمة الصحة العالمية إلي وزارة الصحة والخاص بعلاج الحالات الشديدة والذى سيستغل في تجربة اكلينيكية جديدة تتضح نتائجها قريبا .

وقال رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا : مصر دولة عظيمة بقياداتها وشعبها وكوادرها الطبية وتابع : سبقنا العالم ب40 يوم في تحديث بروتوكولات علاج كورونا كأن يتم استخدام الكرتيزون وكذلك موانع التجلط وتابع : هذا يدل علي اننا فهمنا المرض سريعا وتعاملنا معة بشكل دقيق وقال انخفاض الاصابات لاكثر من 50 % امر جيد ومعناه ان الفيروس ضعيف واصبحت مضاعفاته اقل وهو ما ساهم في شفاء 100% من الحالات البسيطة والمتوسطة وانعكس علي انخفاض الوفيات بمعنى ان الحالات الحرجة اصبحت أقل .

وأكد إنه تم السيطرة على فيروس كورونا، وقد نفقد السيطرة إذا غاب الوعى لدى المواطن المصرى، وعدم التزامه بالإجراءات الاحترازية اللازمة فى التعاملات اليومية.

وأضاف حسنى، أن كل الأخبار المتداولة حول لقاحات فيروس كورونا، مازالت فى التجارب السريرية، ولكن لم يتم الوصول حتى الآن إلى لقاح أو دواء، وجميعها دراسات أولية، مشيدا بالإجراءات الاستباقية التي اتخذتها الدولة والحكومة لمحاصرة الفيروس وعدم الوصول لكوارث صحية مثلما حدث فى دول أخرى.

وأوضح رئيس لجنة مكافحة كورونا، أن وزارة الصحة تتواصل مع الجهات التى تجرى تجارب سريرية للقاحات فيروس كورونا، من أجل الحصول على كميات من اللقاحات فور الوصول إليها وطرحها للبيع.

جدير بالذكر إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في 27 مايو 2020، فإن زوال الأعراض المرضية عند المصابين بكورونا لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا، لافتة إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الآن 89745 حالة من ضمنهم 30075 حالة تم شفاؤها، و 4440 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قاما الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق