الرياضة

الطب الشرعي يكشف سبب وفاة قائد فيورنتينا.

كتبت زينب الدراجينى

أظهرت النتائج الأولية لتشريح جثة المدافع الدولي لنادي فيورنتينا الإيطالي،دافيدي أستوري، الذي فارق الحياة يوم الأحد الماضي عن عمر 31 عاما ، أن سبب الوفاة ناجم عن” بطء في ضربات القلب”
وفقد كشف الأطباء الذين أجروا التشريح اليوم الثلاثاء الموافق 6 مارس 2018، عن ” سكتة قلبية” دون تفسير مجهري، ربما بسبب بطء ضربات القلب، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفتا” كورييري ديلو سبورت” و” توتو سبورت” الرياضيتان.
وقال المدعي العام فى أودينيزي” أنتو نيو دي نيكولو” أن استوري توفي قبل المباراة التى كانت مقررة ضد فريق المدينة في الدوري المحلي، وإنه لن يكون باستطاعتنا التأكيد أنه لم يكن هناك سبب يكشف عنه أو أي عنصر آخر من أي نوع ، إلا بعد شهرين عندما نحصل التشخيص النهائي.
وأضاف المدعي العام عن ترجيحه وفاة اللاعب لأسباب طبيعية بعد نوبة قلبية، وهو ما تؤكده النتائج الأولية.
أعيد جثمان أستوري إلي عائلته بعد عملية التشريح يوم الأربعاء لأن الجثمان سيزور مركز كوفرتشانو الخاص بتمارين المنتخب الإيطالي، الذي دافع عن ألوانه 14 مباراة من عام 2011 حتى عام 2017.
وستقام جنازة اللاعب استوري يوم الخميس الموافق 8 مارس 2018 في كنيسة سانتا كروس في فلورنسبا، قبل أن يدفن قرب بيرغامو، شمالي إيطاليا،حيث أنه نشأت استوري والمكان الذي يعيش فيه والده حتى الآن.
تسببت وفاة اللاعب استوري بصدمة كبيرة في كرة القدم الإيطالية، وأرجأت رابطة الدوري المحلي 7 مباريات كانت مقررة الأحد ضمن المرحلة 27.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق