المجتمع

العاملون بقناة الساعة يستغيثون برئيس المجلس الرئاسي الليبي لتشغيل القناة وصرف رواتبهم

كتبت عبير على

وجه العاملون بقناة الساعة رسالة إستغاثة إلى رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج للمطالبة بسداد رواتبهم المتأخرة وتشغيل القناة حيث تضمنت الرسالة ان العاملين خاطبوا كافة الجهات المسؤلة في ليبيا مثل مجلس النواب والقوات المسلحة الليبية و السفارة الليبية بالقاهرة الحصول على رواتبهم التي لم يتقاضوها منذ عامين واكثر الا انه لم يتم صرفها لهم رغم الوعود التي تلقوها من جميع الجهات المعنية بحل الازمة

واضافوا انهم قد اشتدت عليهم الازمات الاسرية والمعيشية خاصة في ظل الاحوال الاقتصادية التي تمر بها مصر وقالوا منا من تداين بايصالات امانة ومنا من علي مشارف هدم اسرته والانفصال كما وجهنا خطاب إلى الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب عن طريق النائب مصطفى بكري داعين المولي عز وجل ان تقفوا بجانبنا لاستلام حقوقنا حيث اننا قد حافظنا طوال هذه المدة باخلاص علي الاموال الليبية

يذكر ان قناة الساعة تتبع الحكومة الليبية وقد توقفت عن البث فى فبراير 2010، وأنهت تعاقداتها مع غالبية العاملين من إعلاميين وفنيين وإداريين، مع صرف مستحقاتهم المالية، وأبقت إدارة القناة على عدد محدود من الإداريين وعمال الأمن والنظافة، تحسبًا لعودتها مرة أخرى للبث، لكن الأزمة السياسية التى تشهدها ليبيا منذ 2011 أعاقت عودتها مرة أخرى

جدير بالذكر ان قناة الساعة تمتلك أصولا ضخمة تقدر بـ 10 مليون دولار وكان يعمل بها نخبة من كبار الإعلاميين والصحفيين أبرزهم مصطفى بكري، فاطمة بن حوحو، يوسف الحسيني، عمرو الليثي، جيهان منصور، محمد جوهر، سمر يسري، والراحلة فاطمة النجدي وغيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى