العالمسياسة

العقوبات الروسية تقضي على أحلام تركيا بتحولها لـ”مركز للطاقة”

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك الخميس 3 ديسمبر 2015، تعليق المباحثات مع أنقرة بشأن مشروع نقل الغاز الروسي إلى تركيا ومنها إلى أوروبا المسمى “السيل التركي”.و

بتعليق هذا المشروع تكون أحلام تركيا في التحول إلى مركز إقليمي لتوزيع الطاقة قد تلاشت.

وقال الوزير الروسي للصحفيين أنه تم تعليق المفاوضات الحكومية مع تركيا فيما يتعلق بالسيل التركي، وخاصة أنه تم تعليق عمل اللجنة الحكومية مع تركيا المختصة بالتجارة والتعاون الاقتصادي، وفقا لتعليمات الحكومة الروسية.

وتبنت الحكومة الروسية إجراءات وقيود اقتصادية ضد تركيا، وذلك على خلفية إسقاط الأخيرة قاذفة روسية من طراز “سو 24” في الـ 24 من شهر نوفمبر 2015 في سوريا.

وفرضت موسكو حظرا على استيراد عدد من المنتجات الزراعية والمواد الغذائية من تركيا، وعلقت عمل اللجنة الحكومية الروسية التركية المختصة بالتجارة والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

كما تضمنت الإجراءات فرض تأشيرات دخول على الرعايا الأتراك، وحظر استخدام الأيدي العاملة التركية في روسيا، بالإضافة إلى وقف رحلات الطيران غير المنتظمة “تشارتر” من وإلى تركيا ومن المفترض أن تدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ ابتداء من مطلع العام القادم.

يشار هنا إلى أن مشروع غاز “السيل التركي” كان يهدف إلى نقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود، ومنها إلى أوروبا، حيث من المتوقع أن تبلغ القدرة التمريرية له نحو 63 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق