أراء وقراءاتاحدث الاخبار

العقول تفتح أبوابها لمن يطرقها بلطف .. !! بقلم : سمية تايه

اعلان

صورة تعبيرية

قدم فتى شاب إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال: يا رسول الله ائذن لى فى الزنا ،

فأقبل القوم فزجروه ، وقالوا: مه مه  … !!

فقال له: “ادنه” – أى اقترب مني – ، فدنا منه قريبا ،

قال: أتحبه لأمك؟

قال: لا والله، جعلنى الله فداءك.

قال: “ولا الناس يحبونه لأمهاتهم”.

قال: أفتحبه لابنتك؟

قال: “لا والله يا رسول الله ، جعلنى الله فداءك”.

قال:”ولا الناس يحبونه لبناتهم”.

قال: أفتحبه لأختك؟

قال: “لا والله ، جعلنى الله فداءك”.

قال:”ولا الناس يحبونه لأخواتهم”.

قال: أفتحبه لعمتك؟

قال: “لا والله ، جعلنى الله فداءك”.

قال:”ولا الناس يحبونه لعماتهم”.

قال: أفتحبه لخالتك؟

قال: “لا والله ، جعلنى الله فداءك”.

قال: “ولا الناس يحبونه لخالاتهم”.

قال – رواي الحديث – فوضع يده عليه ، وقال:

“اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه ، وحصن فرجه”.

فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شىء  ..

إنها الموهبة المحمدية في استدراج القلوب إلى الحق الذي جاء به ، حتى تنقاد كطفل وديع إلى فطرتها السَّوية ،

أيُّ خُلقٌ هذا الذي حمله النبي صلى الله عليه وسلم لتمضي معه نفوس أصحابه إلى النور والضياء بكل طمأنينة وانسياب !! لتتربى وتنمو ثم تزهر وتثمر ، وأي لطف هذا الذي طرق به النبي الكريم  أبواب هذه العقول !! لينقلها من ضيق الجهالة إلى فسحة ورحابة الشرع الذي ارتضاه رب الخلق لعباده لتستقيم به حياتهم ومعاشهم  ..

تلك هي النصيحة عندما تقدّم كالماء الرقراق ، تنساب في هدوء مع الحب .. فتطمئن إليها النفس فتقيم فيها ، فالعقل يفتح بواباته لكل من يطرقها بلطف وعناية ليمضي بالقناعات عبر قنوات العقل ، وما هو إلا قليل حتى يخرج من بين الفرث الدم شراب طيب سائغ .

إنّ العقول بكل عنفوانها وعنجهيتها تحتاج إلى من يهدهد قناعاتها ومعتقداتها ، ينفض عنها غبار الزيف ، ويطرح معيقات الفطرة السّوية ، ينفي كل صدأ أو اهتراء يعلوها ، لينقيها من غير أن يهز كيانها أو يزلزل عواطفها ، أو يقتلع ثباتها ، من الحكمة في الخطاب أن نتجنب المواجهات الفجّة والغليظة لأنها فد تؤدي بالطرف المقابل إلى ركوب ممرات وعرة من العناد والتطرف الممقوت .

وما زالت الطريق إلى قناعات الآخرين تسير على جسور طويلة ضاربة وممتدة فوق القلوب .. فالسير إليها لا بد أن يكون رقيقا دقيقا يحتاج إلى كل حذق وعناية ، كم تحتاج العقول إلى فن اللطف والمداراة !! والتسلسل الجميل لتصل إلى الغايات المنشودة والأهداف المطلوبة .

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق