أراء وقراءات

القاضي الامريكي “لينس ماسون” يطعن زوجته حتى الموت

كتب الدكتور/ محمد النجار

قام القاض”لينس ماسون” البالغ من العمر (51عاما) في ولاية أوهايو الأمريكية بطعن زوجته “عائشة فريزر” البالغة من العمر (45 عامًا)حتى الموت، وذلك بعد نحو سنتين من إطلاق سراحه من السجن الذي دخله عقابًا له على ضربها أمام بناتها.
وقد حاول الزوج الهرب في سيارة أودي رباعية الدفع من موقع الجريمة ، لكن سيارات الشرطة كانت له بالمرصاد واصطدم بإحداها، قبل أن يتم نقله هو وأحد الضباط إلى المستشفى.
وقد جاء مقتل الزوجة عائشة بعد عامين فقط من احتجاز ماسون في السجن لمدة 9 أشهر، بتهمة ضربه لها في السيارة، بينما كان أطفالهما في المقعد الخلفي، حيث قام بلكمها نحو 20 مرة وحاول خنقها، وضرب رأسها باللوحة الأمامية للسيارة عدة مرات ، وعلى إثر ذلك قامت عائشة بالاتصال بالشرطة بعد الاعتداء، وقالت: إن ماسون ألقى بها من السيارة بعد ضربها بعنف، وتخشى أن يؤذي بناتها، واتصل أحد أفراد عائلة ماسون بالسلطات في نفس الوقت، وقال: إنه يخشى أن ينتحر.
وتحقيق العدالة في الغرب أمر له تقديره ، فبالرغم أنه قاض إلا تم القاء القبض عليه وطاردته سيارات الشرطة علنا دون الاهتمام بمنصبه كقاض يرمز للعدالة ، وهذه من القيم الاخلاقية في الغرب الذي ينظر للانسان كإنسان وللمجرم على أنه مجرم لايعصمه منصبه او وظيفته ، كما ان حرية الاعلام تقوم بتنظيف المجتمع أولا بأول من المجرمين مهما كانت مراكزهم ، ولنا في قضية الرئيس نيكسون الذي تم خلعه من منصبه بسبب فضيحة ووتر جيت .
أما في العالم الثالث “المتخلف” الذي يتم فيه التمييز بين افراد المجتمع ولا يتم تطبيق الفانون سوى على الضعفاء ، ولهذا نجد تلك المجتمعات غير مستقرة ، وتحل بها الانقلابات والزوابع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ، وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم عواقب هذا التمييز في المجتمع فقال صلى الله عليه وسلم :
((إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد» رواه البخاري .

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى