سياحة و سفر

القبطانة كيت ماكيو تدير بمهارة مدينة سياحية عائمة

اعلان

تُعد سفينة “Celebrity Edge” واحدة من أكبر وأضخم السُفُن السياحية وكلف بنائها مليار دولار، ويمكنها استيعاب حوالي 3 آلاف راكب، وأكثر من ألف من أفراد الطاقم.

و بحسب موقع سي ان ان ، تمثل مهمة القبطانة كيت ماكيو، وهي أول قبطانة سفينة سياحية أمريكية، في تولي مسؤولية هذه المدينة الضخمة وتوجيهها بأمان حول العالم.

وتحدث ماكيو مع CNN في مقابلة عبر الفيديو من منزلها في لاس فيغاس، والتي عادت إليه مؤخراً بعد قضاء أشهر وهي عالقة في البحر بشكل غير متوقع بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وبدأت المهمة الثانية لماكيو على متن سفينة “Edge” في ديسمبر من عام 2019.

وتمثلت الخطة في عملها لـ3 أشهر، ثم أخذ عطلة لـ3 أشهر.

وأما الشخص الذي من المفترض أن يصل من اليونان ويعفي ماكيو عن مهامها، فإنه لم يأت قط.

وقالت ماكيو: “اكتشفنا أن جميع الرحلات الجوية من أوروبا أُلغيت”.

وكان زوج ماكيو، وهو يعمل في صناعة الرحلات البحرية أيضاً، على متن السفينة في إجازة آنذاك.

ومع تصاعد مخاوف الفيروس، سافر زوج ماكيو إلى لاس فيغاس، وخططت اللحاق به.

وقالت ماكيو لزوجها: “لا تقلق، سأعود إلى المنزل بعد أسبوعين، لا مشكلة”.

ومع ذلك، لم تستطع القبطانة القيام بذلك إلا بعد 7 أشهر.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى