سياسة

القللى : منادة أمريكا للسلام والديمقراطية وهم زائف

كتبت عبير على

صرح المستشار هانى رياض القللى المتحدث الرسمى لحركة وعى للتثقيف السياسى أن الإعتراف الامريكى بالقدس عاصمة لإسرائيل أكبر دليل على الديكتاتورية التى تمارسها إسرائيل وأمريكا تجاه العرب بشكل خاص وتجاه العالم أجمع بشكل عام وضد الإنسانية التى أثبتوا أنهم كيانات ودول لا تعترف بالقيم التى ينادون بها ومناداتهم للسلام مجرد وهم زائف .
وقال المستشار هانى القللى أن سكوت المجتمع الدولى عن القتلى والجرحى الذين يسقطون يوميا من فلسطين بسبب إعتراضهم على نقل السفارة الأمريكية للقدس يعتبر وصمة عار فى جبين المجتمع الدولى ويجب ان يتم عقد إجتماعات دورية وطارئة فى كل الإتجاهات لإنقاذ القدس التى تمثل قيمة كبيرة للعرب ولكل الديانات السماوية .
وأضاف القللى أن سياسات الاحتلال لم تجد معارضة من أي طرف ما دفعه لفرض حصار شديد على قطاع غزة بل وجدت بعض الدول نفسها تبرر للاحتلال فرض الحصار , بغض النظر عن فرض الحصار الذى تفرضه أسرائيل على قطاع غزة أن وبغض النظر عن ما يقوم به الاحتلال من جرائم على الحدود الشرقية لقطاع غزة برغم أنه يشكل جريمة حرب كبرى تتطلب تدخل المجتمع الدولي.
وأكد القللى أن الإعتداء الوحشى على قطاع غزة يمثل مخالفة صارخة للمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق