احدث الاخبار

الليفر يفوز بخماسية ومحمد صلاح يسجل ثلاثيه

كتب/حسن ابوكباش

استطاع فريق ليفربول الإنجليزي أن يسحق مانشستر يونايتد بخمسة أهداف دون رد في قمة مباريات الأسبوع التاسع من الدوري الإنجليزي

صلاح هاتريك

محمد صلاح سجل ثلاثة أهداف ليكون أول لاعب يسجل ثلاثية في أولد ترافورد أمام مانشستر يونايتد طوال تاريخ البريميرليج وصنع هدفا لنابي كيتا، مع هدف آخر من ديوجو جوتا.

 

التشكيل

بدأ أولي جونار سولشاير بنفس تشكيل مواجهة أتالانتا في دوري أبطال أوروبا وبقى الثلاثي بوجبا وكافاني وسانشو على مقاعد البدلاء.

على الجانب الآخر، فضل يورجن كلوب إقحام كوناتي وفيرمينو على حساب ماتيب وماني، بينما غاب فابينيو بسبب الإصابة.

وصف المباراة

بدأ مانشستر يونايتد المباراة محاولا التسجيل مبكرا وأهدر برونو فيرنانديز أولى الفرص في الدقيقة الثالثة بتسديدة فوق العارضة.

رد ليفربول جاء بعد دقيقتين بتمريرة من محمد صلاح إلى نابي كيتا الذي انفرد بدي خيا وسجل أول أهداف الريدز.

فيرمينو كاد أن يضيف الهدف الثاني لليفربول بعدها بدقيقة ولكن ديفيد دي خيا تصدى لتدسدية من داخل منطقة الجزاء.

سدد بعدها راشفورد في مناسبة ومكتومناي في الثانية ولكنهما كانا بجوار القائم.

ديوجو جوتا وسع الفارق لليفربول مع الدقيقة 13 بعد كرة عرضية من أرنولد.

يورجن كلوب أجرى تغييرا اضطراريا مع الدقيقة 26 بدخول كورتس جونز في مكان جيمس ميلنر.

نابي كيتا أعاد هدية صلاح له ليسجل صلاح الهدف الثالث لليفربول قبل 8 دقائق على نهاية الشوط الأول.

هدف صلاح هو الـ105 له في الدوري الإنجليزي ليكون هداف الأفارقة في البريميرليج متخطيا رقم ديدييه دروجبا.

بينما كان الشوط الأول يقترب من النهاية وقع محمد صلاح على هدفه الثاني في المباراة والرابع لليفربول بتسديدة قوية على يسار ديفيد دي خيا.

أولي جونار سولشاير دفع ببول بوجبا بين شوطي المباراة بدلا من ميسون جرينوود.

إنجاز جديد

بعد 4 دقائق من بداية الشوط الثاني، وسع ليفربول الفارق مجددا عن طريق محمد صلاح ليصبح أول لاعب في تاريخ البريميرليج يسجل ثلاثة أهداف أمام مانشستر يونايتد في أولد ترافورد.

كريستيانو رونالدو سجل أول أهداف مانشستر يونايتد بعد تمريرة من برونو فيرنانديز وتسديدة على يسار أليسون بيكر قبل أن يلغيه الحكم بداعي التسلل.

متاعب مانشستر يونايتد تزايدت بعد أن تلقى بول بوجبا البطاقة الحمراء بتدخل قوي على نابي كيتا بعد رجوع حكم المباراة لتقنية الفيديو.

جماهير مانشستر يونايتد غادرت ملعب المباراة بعد ذلك مع رفع بعض المناديل البيضاء اعتراضا على أداء الفريق بينما هتفت جماهير ليفربول لمدرب مانشستر يونايتد أولي جونار سولشاير.

نابي كيتا الذي تعرض للإصابة بعد تدخل بوجبا ليغادر الملعب تاركا مكانه لأوكسليد تشامبرلين.

كافاني كاد أن يسجل أول أهداف مانشستر يونايتد ولكن تسديدته من داخل الست ياردات اصطدمت بالعارضة.

فوز ليفربول رفع رصيده للنقطة 21 في المركز الثاني بينما توقف رصيد مانشستر يونايتد عند 14 نقطة في المركز السابع وتزداد جراح المان يونايتد بعد الخسارة بخماسيه أمام الليفر في مباراة تاريخيه لصلاح ورفاقه

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.