احدث الاخبار

المعادي العسكري تودع شهيد كورونا الدكتور اللواء جلال غضنفر

كتب/حسن ابوكباش

تلقت مستشفي المعادي العسكري صدمة كبيرة بعدما أودي فيروس كورونا بحياة اللواء الطبيب جلال غضنفر اليوم الأربعاء 8 يوليو

نعت النقابة العامة للأطباء، الشهيد اللواء طبيب جلال سيد أحمد محمد غضنفر، استشارى الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى المعادى العسكري، والذى توفى بعد اصابته بڤيروس كورونا “كوفيد19

وأعلنت النقابة، فى بيان، أنه الشهيد رقم (102) لافته إلى أن الأعداد المذكورة للأطباء الذى تم توثيق بياناتهم حتى الآن “والتأكد من الوفاة بسبب اصابتهم بفيروس كورونا أثناء العمل” والاتصال بأهلهم للتأكد من خبر الوفاة والاستئذان فى نشر النعى

وذكر الدكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس النقابة العامة للأطباء، إن عدد الإصابات بين الأطباء بفيروس كورونا، والتى تمكنت النقابة من رصدها تعدت الـ3 آلاف إصابة، فيما بلغ عدد شهداء الأطباء 121 طبيبا، مشيرا إلى أن نسبة الوفيات بين الأطباء تتراوح بين 5 إلى 7%

وأوضح الزيات، أن الإحصائيات الخاصة بأعداد الإصابات والشهداء بين الأطباء يتم رصدها من خلال فريق من أعضاء النقابة العامة للأطباء والنقابات الفرعية، حيث يتم التواصل من خلالهم بالأطباء المصابين وأسر الشهداء حتى يتم التأكد من المعلومات قبل الإعلان عنها.

وأكد علي أن الأعداد التى تصل إليها النقابة ويتم الإعلان عنها، هى أعداد حقيقية، ولكن قد يكون عدد غير كامل، وهناك أطباء قد لا تصل اليهم اللجنة، مشيرا إلى أنه منذ بداية الجائحة والنقابة تطالب بتوفير المستلزمات الطبية الوقائية، وعمل اختبارات للفريق الطبى، وعزل الفريق الطبى المخالط للمرضى،

وصرح إلي إضافة الإصابة بالكورونا كإصابة عمل، واضافة المصابين والشهداء إلى قانون الشهيد، وقد تم فعلا اضافة الكورنا لإصابة العمل وتم اضافة الشهداء لصندوق المخاطر المهنية، إلا أننا مصممين على اضافتهم لقانون الشهيد لوجود تمويل ثابت وكريم لهم ولأسرهم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.