الرياضة

المقاولون يتعادل مع النجم في الكونفدرالية وينتظر هدية تونسية

اعلان

كتب/حسن ابوكباش

لم يستطع عماد النحاس المدير الفني للمقاولون العرب الثأر من النجم الساحلي في القاهرة، ولكن يطمع في الفوز في مباراة العودة علي الفريق الذي حرمه من لقب دوري أبطال إفريقيا 2007 لاعبا في مباراة عودة دور الـ 32 للكونفدرالية في سوسة

النجم الساحلي نجح بالخروج بتعادل سلبي ضد المقاولون العرب، بقيادة النحاس، الذي خرج مطرودا قبل 13 عاما في النهائي الشهير بقميص الأهلي.

وجاءت المباراة متوازنة إلى حد كبير، ظهر فيها معاناة المقاولون من غيابات عديدة بسبب فيروس كورونا، ولكنه كان صلبا أمام تشكيل مكتمل للنجم الساحلي.

بادر المقاولون بالهجوم في الدقيقة السادسة، هدد أحمد شكري مرمى أيمن المثلوثي بتسديدة تصدى لها الدولي التونسي بثبات.

وفي الدقيقة 29، لعب ياسين الشيخاوي رأسية مرت بجوار مرمى الحارس حسن شاهين، قبل أن يحرم غياب تقنية حكم الفيديو المقاولون من ركلة جزاء واضحة إثر اشتراك بين سليم بوخنشوش وفاروقا نور الدين بعد لعب ركلة حرة داخل منطقة جزاء النجم الساحلي.

أخطر فرص النجم كانت مع مطلع الشوط الثاني. مرتضى بن وناس اخترق ولعب عرضية مرت من الجميع لتصل إلى وجدي كشريدة الذي سدد لكن حسن شاهين تصدى بالقدم على طريقة حراس كرة اليد.

حاول المقاولون الهجوم علي استحياء ولم تنجح محاولاته ولم يستطع تغيير النتيجه وعلي الجانب الآخر عدم قدرة النجم على خلق فرص حقيقية، انتهت المباراة بالتعادل السلبي في انتظار الحسم في 5 يناير المقبل بمباراة العودة في سوسة التونسية

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى