المجتمع

الملتقي الطلابي الأول لوحدة التضامن الإجتماعي بالجامعات باسيوط

أسيوط/محمد عبدالراضى

 

 

 

نظمت وحدة التضامن الاجتماعي بجامعة اسيوط بالتعاون مع نظيرتها بجامعة الأزهر فرع أسيوط فاعليات الملتقي الطلابي الاول تحت عنوان ” نبني جسراً ” تحت رعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعي والدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط، والدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر، وبإشراف الدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن الإجتماعي للسياسات الإجتماعية والمنسق العام لوحدات التضامن، وذلك في إطار بروتوكول التعاون المشترك بين وزارة التضامن الإجتماعي والجامعة.

وقد شهد فاعليات ختام الملتقى الدكتور محمود عبد العليم القائم بعمل نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور أحمد المنصوري منسق وحدة التضامن الإجتماعي بأسيوط وعبير يونس ابو الفتوح منسق وحدة التضامن الإجتماعي أزهر أسيوط، وبمشاركة طلاب جامعة أسيوط

وأكد الدكتورأحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط أن الجامعة تحرص على تقدیم الدعم لطلابها، وزيادة وعيهم الثقافي والاجتماعي، وتعزيز أواصر العمل المجتمعي والخدمي من خلال تبادل المعارف والخبرات، وعقد بروتوكولات تعاون مشترك بين الجامعة وقطاعات الدولة المختلفة.

وصرح الدكتور محمود عبد العليم

أن الملتقي الطلابي الأول لوحدات التضامن الإجتماعي بالجامعات المصرية يستهدف تنمية الوعي وعي الشباب من خلال تبادل المعارف والخبرات، فضلاً عن إرساء ثقافة الحوار والإختلاف، ونشر ثقافة التطوع ودعم المشاركة المجتمعية، متمنياً للطلاب ملتقي علمي مثمر .

وأوضح الدكتور أحمد المنصوري

أن فعاليات الملتقي تضمنت جلسة حوارية بين الشباب بعنوان ” التطوع والمشاركة وبناء الذات ” تحاضر بها عبير يونس منسق وحدة التضامن الإجتماعي بجامعة الأزهر ، بالإضافة إلي حلقة نقاش بعنوان الوقت، الانجاز , الإبتكار يحاضر بها محمد جمال مسئول التمكين الإقتصادي بوحدة التضامن الإجتماعي بجامعة الأزهر ، كما تتضمن فعاليات الملتقي أيضاً زيارة طلابية إلي متحف التشريح بكلية الطب البيطري بجامعة أسيوط .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.