البحث العلمى

المورينجا تتحدث ..قصتي مع الإنسان

اعلان

بقلم: يوسف عبد النعيم

السلام عليكم أعزائي القراء

بعد أن عرفتكم بنفسي وبموطني الأصلي وبعائلتي وأسرتي، تعالوا نستعرض معا نبذة تاريخية عن قصتي مع الإنسان عبر التاريخ.

لقد عرفني الإنسان في موطني الأصلي- الهند- منذ آلاف السنين، وسجلي مشرف في الطب الهندي القديم Ayurveda الذي سجل في أدبياته كيف استطاع الإنسان التغلب على مئات الأمراض بمساعدتي لإحتوائي على الأحماض الدهنية غير المشبعة كما في حبة البركة.
كما كتب أول عالم آثار مصري- أحمد أفندي كمال- في مخطوطته الصادرة سنة 1306 هجرية بعنوان: “اللآلئ الدرية في النبات والأشجار القديمة المصرية” أنه وجد في البرديات القديمة أن زيت المورينجا كان أحد الزيوت التسعة المقدسة عند الفراعنة، وأنه كانت له فوائد طبية نافعة.

وأيد ذلك ماكتبه الدكتور زاهي حواس في الأهرام ويكلي- العدد 811 من 7-13 سبتمبر 2006 أنهم وجدوا زيت المورينجا في جرة كانت بالمقبرة رقم KV63  في وادي الملوك بالأقصر، والتي قال عنها أنها كانت مستودعا لمواد التحنيط.

وذكرني أطباء العصر الإسلامي بكل الخير. فقال عني داود الأنطاكي في “تذكرة داود”: “جميع أجزاء هذا النبات تمنع الأورام والنوازل، وتشد البدن، وتدمل الجراح، وتنقي الأحشاء، وتذهب الطحال والبواسير، وتقوي الكبد، وتحلل الاورام.” أما ابن البيطار في “الجامع لمفردات الأغذية والأدوية” فقد قال عني: ” شجر ينمو ويطول في استواء، وهو أخضر شديد الخضرة، ورقه يلطف صلابة الكبد والطحال، وينقي الأحشاء، ويعالج النقرس ويشد اللثة، ويقطع الرعاف.”

وأثبت الطب الحديث صحة ما توصلت إليه الحضارات القديمة من فوائدي الطبية العديدة من خلال الأبحاث العلمية التي أجريت بما في ذلك الآلاف من رسائل الماجستير والدكتوراة في جميع أنحاء العالم.
أما في مصر فلم أكن معروفة بشكل جيد بين الناس قبل عام 2010 حين قيض الله الأستاذ الدكتور/ أبو الفتوح محمد عبد الله- رئيس قسم تكنولوجيا الحاصلات البستانية بالمركز القومي للبحوث ورئيس الجمعية العلمية المصرية للمورينجا الذي أخذ على عاتقه مهمة نشر المورينجا وثقافتها في جميع أنحاء مصر؛ وبفضل جهوده وجهود زملائه في الجمعية أصبح موجودا في مصر الآن أكثر من مليون ومائتي ألف شجرة مورينجا بينما لم يتجاوز العدد عام 2010 عدد أصابع اليد الواحدة.
وإلى اللقاء القادم مع شرح لبعض الفوائد.

مع خالص دعواتي لكم بموفور الصحة والعافية

حبيبتكم المخلصة: مورينجا اوليفيرا

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق