أراء وقراءات

نماذج المحاكاة

كتب / احمد يسري جوهر

شاع في مصر ، وجامعاتها ومؤسساتها الثقافية  الكبرى تطبيق نماذج محاكاة المنظمات الدولية و أنشطتها. والمنظمات الدولية قانونا  تضم في عضويتها الدول والتي تسمى قانونا أشخاصا اعتبارية  لها حقوق وعليها واجبات تنظمها المواثيق والمعاهدات الدولية ، وايضا حقوق وواجبات لمواطني  كل دولة وهو يسمى شخصا عاديا .

تفيد عمليتي تصميم وتنفيذ نموذج مصغر من هذا النظام القانوني ( المنظمة الدولية ) ، في تهيئة اجيال بكاملها لاستخدام الذكاء الاصطناعي في تعزيز أمان المجتمع وتحقيق أهدافه . لانها بالاساس تعتمد على عملية النمذجة و هي عملية مرنة متقدمة يمكن تطبيقها بالتكنولوجيا عن بعد ، مما تزيد في دقة المعلومات وتقلل الجهد والوقت والتكلفة ، فتكون النتيجة جيلا واعيا بالبيئة المحلية والعالم من حوله ، بالإضافة لقدرته تحقيق مكتسبات الأمان والسلام لمجتمع بشكل اسهل .

صورة النموذج

وتناول المؤلفان توماس كوبر ، و مايكل بورجير في كتاب ( تحسين رؤيتنا للعالم : تكنولوجيا الواقع المعزز ) المنافع المجتمعية والمكاسب الأمنية لاستخدام الذكاء الاصطناعي. ذكروا في مقدمة الكتاب :” يتحسن الوعي بالمواقف بشكل عظيم ، فيتمكن فرد واحد مجهز بأدوات الذكاء الاصطناعي من القيام بمهام ثلاثة أفراد عاديين ” .

وجاء بالكتاب: ” للذكاء الاصطناعي انعكاسات كبيرة في صياغة طرق إبداعية للاشتباك مع  الجريمة و الإرهاب”. و ذكرا المؤلفان امثلة عديدة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي أبرزها التصميم الأساسي لزي رجل أمن يمكنه من مزايا اوسع ، معزز بجهاز يدوي ملحق به شاشة للرؤية الليلية تمكن مستخدمها من رصد البيئة المحيطة على نحو كان يصعب  قبل ذلك .

ولا تقتصر النمذجة باستخدام  ( الذكاء الاصطناعي ) في فرض الأمن بشكل مباشر ، بل تفيد صياغتها في شكل أحداث في الإجراءات الاحترازية للسيناريوهات الأسوء ، و تزيد قدرات الكمبيوتر و الرصد على حساب و ترجيح الإحتمالات ، فتؤدي النمذجة لكفاءة اعلى للمهام الرسمية .

إن صناعة نماذج تكنولوجية نظرية حديثة للمهام الرسمية تساعد على دمج التعليم بالتكنولوجيا . يسبق لعملية النمذجة من يسبق فيتبقى على عاتقه التنفيذ الفني ، و يهمله من لا يعبأ يمواكبة تطورات الزمن ،والبيئة من حوله .

2 / نوفمبر / 2021

أحمد يسري جوهر
باحث اقتصادي وسياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.