احدث الاخبار

الوفد المصري يواصل جهود المصالحة الفلسطينية رغم تفجير غزة

السلطة وفتح يوجهان الإتهام لحماس دون إشارة لقوات الاحتلال

هنية : التفجير الإرهابي يستهدفنا جميعا ويزيد إصرارنا على المصالحة

العريش : سوزان الخليلي

استقبل الرئيس الفلسطيني محمدعباس مساء اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018  في رام الله كل رئيس الوزراء الحمد الله واللواء ماجد فرج وهنئهما بسلامتهم علي خلفية الحادث الإرهابي الذي استهدف موكبهما ظهر نفس اليوم بقطاع عزه .

  وقال الرئيس عباس أن التفجير مخطط له ومعروف الأهداف والمنفذين. مشيرا إلى أن جريمة تفجير موكب الحمد الله بغزة تنجم عن محاولات التهرب من المصالحة وتمكين الحكومة من غزة.

   من جانبه قال الحمد الله ان استهداف موكب حكومة الوفاق لا يمثل الوطنية الفلسطينية.

وفي الوقت نفسه صرح الأمين العام للرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم على تلفزيون فلسطين قائلا : ” نحمل حماس المسئولية الكاملة عن هذا الهجوم الارهاربي الذي تعرض له رئيس الوزراء “.

في غضون ذلك دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية حركة فتح إلى ضرورة عدم التسرع في إتهام حركته والتحلي بالمسئولية والبعد عن إلقاء التهم الجزافية. وأعرب عن إدانته لما تعرض له موكب رئيس الوزراء وشدد هنية خلال تواصله مع الوفد المصري المتواجد في غزه ان الحادث يستهدفنا جميعا ويجب أن يزيدنا إصرارا وتمسكا اخبار المصالحة .

  ومن جانبه أدان الوفد المصري  الزائر لغزة محاولة استهداف موكب الحمد الله شمالي القطاع ، واكد ان مستمر في الزيارة بقاءه لمواصلة جهوده علي تحقيق المصالحة وتذليل الصعاب التي تعترضها.

  ويقف الشارع الفلسطيني حائرا من جملة الاتهامات التي وجهها عباس  وقيادات فتح والسلطة الى حركة حماس ، مستغربا من خلوها من اي اشارة الي الاحتلال أو تحميله المسئولية في حين ان الاحتلال هو المستفيد الأول والوحيد من محاولة التفجير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق