تقارير وتحقيقات

 اليوم العالمي للطيران المدني.. 75 عاما في خدمة العالم

كتبت : آمال فتحي

يوافق اليوم العالمي للطيران المدني يوم 7  ديسمبر من كل عام حسب ما أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1996 . ويهدف لتعزيز الوعي العالمي بأهمية الطيران المدني الدولي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول، ومساعدة الدول على التعاون وتحقيق شبكة عالمية حقيقية للنقل السريع في خدمة جميع أنحاء العالم.

وبعد اعتماد الأمم المتحدة والعالم جدول أعمال عام 2030 الجديد، وحقبة جديدة في مجال التنمية المستدامة على الصعيد العالمي اصبح الطيران محرك للتواصل العالمي وتحقيق أهداف اتفاقية شيكاغو   والرحلات الدولية  وتحقيق السلام والرخاء.

وفي كل خمس سنوات، وبالتزامن مع احتفالات الذكرى السنوية لإنشاء  مجلس منظمة الطيران المدني الدولي يختار  موضوعا خاصا للإحتفال باليوم العالمي للطيران المدني . ويقوم ممثلي المجلس بين هذه السنوات باختيار الموضوع للفترة الفاصلة لمدة أربع سنوات كاملة .

75 عاما في خدمة العالم

استطاعت  شبكة الطيران المدني الدولي  نقل أكثر من أربعة مليار مسافر سنويًا منذ تأسيس شبكة الطيران المدني الدولي.

قطاع النقل الجوي العالمي يوفر 65.5 مليون وظيفة و2.7 تريليون دولار أمريكي في النشاط الاقتصادي العالمي، تمثل 3.6 في المائة من النشاط الاقتصادي العالمي . ويستخدم أكثر من 10 مليون امرأة ورجل في هذه الصناعة لضمان القيام ب 120،000 رحلة ونقل 12 مليون مسافر يوميًا   وفقًا لبحث أجرته مجموعة النقل الجوي.

. ويتمثل الدور الرئيسي للايكاو في دعم ابتكار الطيران ونهج تقييم تنظيمي وديناميكي يشجع التطورات الجديدة بحيث يمكن للقطاع الاستفادة من الأداء والقدرات الجديدة المذهلة.

التكنولوجيات الرائدة في قطاع الطيران

واعترف المجتمع العالمي بتقنيات التكنولوجيات الرائدة كالذكاء الاصطناعي، وأنظمة واس والطائرات بدون طيار وقواعد البيانات المتسلسلة  لدورها المحوري  لتحقيق أهداف التنمية وأصبح الذكاء الاصطناعي أكثر شيوعًا في زيادة الإنتاجية في جميع قطاعات الصناعة. وتوفير قواعد البيانات  لتخزين البيانات وإجراء المعاملات  وضمان عدم إمكانية تزوير البيان.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى