احدث الاخبار

اليوم محمد صلاح بطل المستحيل في ليفربول

اعلان

كتبت / عزه السيد

حقق ليفربول فوزاً ثميناً على فريق واتفورد بهدفين نظيفين، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين اليوم السبت على ملعب “آنفيلد”، ضمن فعاليات الجولة السابعة عشرة من مسابقة البريميرليج.

وعزز ليفربول صدارته لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 46 نقطة، بفارق 11 نقطة عن ليستر سيتي أقرب ملاحقيه. بينما توقف رصيد واتفورد عند 9 نقاط في المركز الأخير.

ويقدم الفريق مستوى أكثر من رائع هذا الموسم، بتحقيق 16 فوز حتى الآن، وتعادل في مباراة وحيدة كانت أمام مانشستر يونايتد، ولم يتعرض لأي هزيمة.

الشوط الأول من المباراة انتهى بتقدم ليفربول في الدقيقة 38، بهدف أكثر من رائع سجله الدولي المصري محمد صلاح، بعدما استغل تمريرة رائعة من ساديو ماني وصلت لمحمد صلاح، الذي راوغ مدافع واتفورد بقدمه اليسرى وأطلق تسديدة رائعة بقدمه اليمنى سكنت أعلى الزاوية اليسرى للحارس بين فوستر.
وفي الشوط الثاني أهدر ليفربول العديد من الفرص السهلة، التي كانت كفيلة بزيادة النتيجة. وتدخلت تقنية الفيديو وألغت هدف أحرزه ساديو ماني من ضربة رأس، بداعي التسلل.

وفي الدقيقة 90، نجح محمد صلاح في تسجيل هدفه الشخصي وهدف ليفربول الثاني في المباراة وحول تسديدة أوريجي ولعبها “بالكعب

ويعتبر هذا الفوز هو الثامن على التوالي بالنسبة إلى فريق المدرب يورجن كلوب في بطولة الدوري الإنجليزي ، وقد أتت سلسلة الانتصارات هذه منذ التعادل ضد مانشستر يونايتد في 20 أكتوبر الماضي.

وتمكن ليفربول من تسجيل الهدف الأول عن طريق محمد صلاح في الدقيقة الثامنة والثلاثين من الشوط الأول عن طريق هجمة مرتدة سريعة ، حيث راوغ النجم المصري ووضع الكرة في الزاوية اليسرى.

وعاد المهاجم محمد صلاح لتسجيل الهدف الثاني في اللقاء في الدقيقة التسعين من خلال كرة حصل عليها من على حافة باب المرمى ، وذلك بعد أن سدد اللاعب ساديو ماني كرة ارتدت الى اقدامه.

وحافظ فريق الريدز على نظافة شباكه للمباراة الثانية على التوالي بعد أن فعل ذلك في المباراة الماضية ضد بورنموث ، والتي فاز بها بنتيجة ثلاثة أهداف دون رد في الجولة السادسة عشرة من البريمرليج.

وسيطير ليفربول بعد نهاية المباراة إلى دولة قطر للمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية ، على أن يعود إلى إنجلترا لملاقاة ليستر سيتي في السادس والعشرين من كانون الأول الجاري في ملعب كينج باور.

ورفع ليفربول رصيده بعد هذا الفوز إلى النقطة التاسعة والأربعين في المركز الأول بجدول الترتيب العام للدوري الإنجليزي الممتاز ، فيما تجمد رصيد واتفورد عند النقطة التاسعة في المركز العشرين والأخير.

حرمت تقنية الفيديو “الفار” النجم السنغالي ساديو ماني لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، من هدفاً رائعاً للغاية في مرمى فريق واتفورد بعد احتسابه تسلل.

وفي الدقيقة 51 سجل الدولي السنغالي ساديو ماني الذي يبلغ من العمر 28 عاماً، هدفاً برأسية خيالية ورائعة في مرمى نادي واتفورد، ولكن حكم اللقاء رجع لتقنية الفيديو التي أثبتت أنه في حالة تسلل بكتفه ليلغي الهدف.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق