الصراط المستقيم

ام المؤمنين عائشةبنت أبي بكر الصديق القرشية

كتب محمود هاشم

تزوجهارسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة قبل الهجرة بسنتين، وهي بنت ست سنين، وبنىبها بالمدينة، في شوال من السنة الأولى من الهجرة وهي بنت تسع، ولم يتزوج صلىالله عليه وسلم بكرا غيرها
وزواجه صلىالله عليه وسلم بعائشة رضي الله عنها كان بوحي من الله عز وجل، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: ” قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” رايتك في المنام ثلاث ليالٍ: جاءني بك في سرقة من حرير، فيقول: هذه امرأتك فأكشف عن وجهك فإذا أنتهي، فأقول: إن يك هذا من عند الله يمضه
وفضائلهارضي الله عنها لا تحصى كثر ويكفي أنها كانت من أحب النساء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو القائل عليه السلام: “فضل عائشة على النساءكفضل الثريد على سائر الطعام وقدأنزل الله في تبرئتها مما رماها به أهل الإفك قرآنا يتلى إلى يوم القيامة
توفي عنها صلى الله عليه وسلم وهي ابنة ثمان عشرة سنة، وتوفيت بالمدينة سنة سبع أوثمان وخمسين للهجرة، وصلى عليها أبو هريرة رضي الله عنه، ودفنت بالبقيع

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى