أراء وقراءات

استمتعوا بالقهوة ولا تهتموا بالفناجين

كتبت / أ.د.نادية حجازي نعمان 

من أجمل لحظات العمر أن أجلس مع طلابي الخريجيين وخاصة القدامى لنسترجع ذكريات المحاضرات واليوم الجامعي ونتحدث فيما وصلوا إليه من مناصب وماذا حققوا في كل هذه الأعوام وكم هي سعادة الأستاذ الجامعي بسماع مانالوه من مناصب وماحققوه من إنجازات .

يقول الكاتب أدهم الشرقاوي أنه في إحدى هذ الجلسات لأستاذ مع خريجيه بمنزله كانت بداية الجلسة هي تأفف الجميع من ضغوطات العمل والحياة والتي تسبب لهم الإرتباك والتوتر .

غاب الأستاذ عن طلابه وعاد بإبريق القهوة وأصناف عديدة من الفناجين منها الرائع باهظ الثمن ومنها البلاستيك الرخيص وكل الأنواع وطلب منهم أن يسكب كل واحد لنفسه القهوة وبعد أن انتقوا الفناجين وأمسك كل خريج بفنجانه قال لهم أستاذهم: هل لاحظتم أنكم جميعًا تهافتم على الفناجين الباهظة الثمن وتركتم الأنواع الأخرى. وأضاف : لقد راقبتكم وكان كل منكم يراقب الفناجين التي في أيدي الآخرين وهذا مايسبب لكم القلق والتوتر في حياتكم .

حقيقة أنتم تحتاجون القهوة وليس الفنجان ولو كانت الحياة هي القهوة فإن الوظيفة والمال والمكانة الإجتماعية هي الفناجين، فهي مجرد أدوات تحوي الحياة. فحاولوا الاستمتاع بالقهوة ولا تضعوا كل اهتمامكم بالفناجين وإذا رأيتم في يد زميل شيئًا أجمل مما في يديكم فتذكروا أنه ربما يكون تعويضًا عن شيئ قد حرم منه .

5/9/2021

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.