بدء الكشف عن فيروس سي لطلاب الصف الأول الإعدادي بمدارس الشرقية

كتب/حسن ابوكباش

أطلق الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، يرافقه الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اليوم الأحد 21 نوفمبر 2021 شارة بدء فاعليات المبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن فيروس سي لطلاب الصف الأول الإعدادي بمدارس محافظة الشرقية، وذلك من داخل مدرسة أحمد عرابي الإعدادية بمدينة الزقازيق، بحضور السيد الأستاذ رمضان عبد الحميد وكيل أول وزارة التربية والتعليم، والسيد الدكتور جمال سلامة مدير عام فرع التأمين الصحي بالشرقية.

وأكد  المحافظ علي أهمية تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية أثناء الحملة، حفاظًا على صحة وسلامة الأطقم الطبية وأبنائنا التلاميذ بمدارس المحافظة، ومشدداً علي المتابعة المستمرة للفرق الطبية مقدمي الخدمة بالمبادرة الرئاسية، بالتعاون مع إدارة المدرسة، للتأكد من وصول الحالات الإيجابية بعد ظهور نتيجة الفحص الطبي، لتلقي العلاج اللازم بالمنافذ الطبية المخصصة لذلك، مضيفاً بأنه تم إعداد خطة عمل لضمان نجاح تنفيذ المبادرة ولتحقيق المستهدف منها، مشيرًا إلى أنه تم التنبيه على رؤساء المراكز والمدن والوحدات المحلية القروية لمد يد العون وتيسير الإجراءات ومرافقة الحملة بالقرى والتوابع والعزب للوصول إلى جميع المدارس الإعدادية بنطاق دائرة المحافظة.

وأوضح الدكتور هشام مسعود بأن المبادرة الرئاسية للكشف عن فيروس سي للصف الأول تستهدف الفحص الطبي لعدد 157272 طالب وطالبة بمدارس المرحلة الإعدادية “العامة، والازهرية، والخاصة” بالريف والحضر بمحافظة الشرقية، مضيفاً بأن أعمال الفحص تتم من خلال 21 فريق طبي، تابع لفرع هيئة التأمين الصحي بالشرقية، والذي يتكون من “أطباء، وممرضين، وفنيين معامل، ومدخلين بيانات”، تقوم بتغطية 1560 مدرسة بالمحافظة، حيث يتم تسجيل جميع بيانات الطلاب بالمدارس علي السيستم الخاص بوزارة الصحة، وإجراء الكشف عن الأجسام المضادة لـ”فيروس سي” وفي حالة إيجابية النتائج، يتم تحويل الطالب أو الطالبة الي عيادات التأمين الصحي بالزقازيق وبلبيس وههيا، لاستكمال الفحوصات الطبية، ومن ثم تقديم العلاج اللازم لهم.

وأشار مدير عام فرع التأمين الصحي بالشرقية أن الهيئة قامت بوضع خطة عمل لمسح تلاميذ الصف الأول الإعدادي بالمدارس ليتم إرسال نتيجة الحالات السلبية لعيادة التأمين الصحي، والإيجابية بمظروف مغلق لمنسق الحملة للتواصل مع أولياء الأمور وإبلاغهم بنتيجة السحب لأبنائهم من خلال الفرق الطبية المشاركة في تنفيذ الحملة.

 

وأكد وكيل وزارة الصحة بالشرقية إلي أن هذه المبادرة تأتي إستكمالا للمبادرة الرئاسية 100 مليون صحة للقضاء علي فيروس سي، والتي انطلقت منذ أول مارس من العام قبل الماضي، وتم خلالها إجراء الفحوصات اللازمة وتقديم الخدمة الطبية لأكثر من 3 مليون و 777 ألف مواطن علي مستوي المحافظة، وتم تقديم علاج الفيروسات الكبدية بالجرعات الثلاثة لأكثر من 68 ألف مواطن، وتقديم علاج الأمراض غير السارية والمزمنة لأكثر من 52 ألف مواطن بمحافظة الشرقية.

 

وأضاف “مسعود” بأن الدولة تولي اهتماما كبيرا بصحة وسلامة المواطنين من خلال المبادرات الرئاسية والحملات القومية التي يتم تنفيذها أرض الواقع، وتشمل كل فئات المجتمع بداية من الأطفال حديثي الولادة، والشباب، والسيدات، وكبار السن، وغيرهم، منها “مبادرة الكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، وأيضا مبادرة دعم صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي، ومبادرة متابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر للإعتلال الكلوي، والتي تقدم الخدمة الطبية للفئات الأكثر عرضه للأمراض المزمنة من كبار السن، ومبادرة علاج أمراض سوء التغذية لطلبة مدارس المرحلة الإبتدائية، ومبادرة دعم صحة الأم والجنين، ومبادرة الكشف المبكر عن الأمراض الوراثية للأطفال المبتسرين، ومبادرة تقديم خدمات الرعاية الأولية بدور ومؤسسات وزارة التضامن الاجتماعي، وغيرها من مبادرات القضاء علي قوائم الانتظار الخاصة بالعمليات الجراحية، ونور حياه، وحياة كريمة التي تشمل تقديم الخدمات الطبية للمواطنين بالمناطق النائية، وتطوير منافذ تقديم الخدمة بالريف المصري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.