الصراط المستقيم

بذكر الله تطمئن القلوب

كتبت / الدكتورة رحاب ياسين

مرت عليّ أيامُ حتىٰ استنشاق النَفَس فيها كان يؤلمني، كان كُل ما حولي من ضَغط، حزن، اكتئاب، ووحدة يدفعني نَحو البُكاءِ والانهيار، لكني دائمًا كُنت التمس لطف الله فيما يحزنني.

كُنت أراني أكثر قُربًا وقت الشدة، أكثر الحاحًا وخشوعًا في الدعاء، أكثر اقبالًا وورعًا، كُنت إذا حَاوطتني الوحدة أردد آية “فإني قريب”؛ فيستأنس قلبي بهذا القرب ويطمئن.

أيامُ ثَقيلة، ولا نُكران أنها نالت مني وبشدة، لكني إن كُنت شاكرة  لها؛ فكل شُكري لكونها علمتني معنىٰ القرب الصحيح، معنىٰ أن يستوحش المرء فقط لأنه غاب عن ربهِ ليلة واحدة دون مناجاة وافراغ ما بهِ من ألم.

أنا مَدينُه لكل مِحنة أرجعت قَلبي إلىٰ خالقه ولو أوجعتني.

٢٠٢١/٨/١٣

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.