تقارير وتحقيقات

برازيلية تبكي دما بدل الدموع ويعجز الأطباء عن التشخيص.

اعلان

كتب/حسن ابوكباش

تسببت فتاة برازيلية تبلغ من العمر 15 عاما في حيرة الأطباء بعد أن نزفت دماء من عينيها لأكثر من أسبوع، لأسباب لا يستطيع الأطباء فهمها، حيث بدأت الفتاة دوريس، تشعر بالمرض فى 12 سبتمبر، وأخذتها والدتها إلى مستشفى فى مسقط رأسها فى ساو باولو،

 

ترجع القصة أن الفتاة اشتكت من ألم فى بطنها وشخصها الأطباء بحصوات الكلى، وأعطوها دواء للألم وعادت إلى المنزل بعد فترة وجيزة، ومع ذلك، تم نقلها صباح الأحد مرة أخرى إلى غرفة الطوارئ مع خروج دم من إحدى عينيها، فقام الأطباء بفحص دوريس، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد سبب تمزقات الدم، وبما أنها لم تبلغ عن أي ألم أو إزعاج، فقد أعيدت إلى المنزل مرة أخرى.

 

وتقول والدة الفتاة، أجرت ابنتى اختبارات لا حصر لها، لكنها لم تجد أى مشاكل.. فالأطباء سمحوا لها بالخروج والعودة المنزل فجر .. سنفعل ما يطلبه المتخصصون.. ولكننا نريد أن نعرف ما يحدث بحسب ما ذكر موقع oddity central.

 

الفتاة البرازيلية

 

تدعي جوليانا والدة الفتاة أنه بعد ساعات من عودتها من المستشفى، بدأ الدم يتدفق من عيني الفتاة، ما أقلق الأسرة أكثر، فتم نقلها مرة أخرى إلى المستشفى، لكن لم يكن لدى أحد أى إجابات عن حالتها.

 

خضعت الفتاة للتصوير المقطعى والعديد من الفحوصات الأخرى، لكن الأطباء لم يجدوا شيئًا يمكن أن يبرر تمزقات الدم، وقالت والدة دوريس، “نظرًا لعدم وجود إجابات، طلب منها الأطباء إجراء المزيد من الفحوصات هذا الأسبوع لمحاولة معرفة السبب

 

وذكرت دوريس إنها تعانى من نزيف الدم بدلا من الدموع منذ 13 سبتمبر، وأن الأعراض الغريبة يمكن أن تظهر فى أي وقت خلال اليوم، وأصدرت المستشفى التي خضعت للفحص فيها بيانا قالت فيه إنها بحاجة إلى إجراء مزيد من الفحوصات لتحديد سبب التمزقات غير العادية.

 

وتحدث طبيب العيون رافائيل أنطونيو باربوسا ديلسين “وجود الدم في المسيل للدموع يسمى hemolacria، وهى حالة سبق وصفها فى الأدبيات الطبية، ويعتمد العلاج على السبب، لكنه فى بعض الأحيان يختفى فجأة كما ظهر، دون علاج وبدون تشخيص قاطع

 

وأضاف الطبيب لياندرو فونسيكا، “في معظم الأحيان تكون مشكلة فى جسم المريض.. على الرغم من أنها تسبب بعض الذهول، إلا أنها ليست حالات معقدة يجب معالجتها، اعتمادًا على السبب، يمكن علاجه بالمضادات الحيوية والعلاجات الهرمونية،

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق