سياسة

برلماني: كل هم الحكومة رفع الدعم عن المواطنين

كتبت عزه السيد

تقدم النائب الوفدي محمد فؤاد، بطلب إحاطة انتقد فيه الأوضاع الاقتصادية للبلاد في الآونه الأخيرة.

وقال فؤاد، في طلب الإحاطة، إنه بالتدقيق في القرارات الاقتصادية المتتابعة، يتبين أن الحكومة أساءت تنفيذ مفهوم التحول من الدعم العيني إلى النقدي، فمنذ البدء في تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي، ولا يشغل الحكومة، إلا رفع الدعم العيني عن المواطنين متمثلاً في ترشيد دعم الطاقة، دون أن يصاحب ذلك أي زيادة حقيقية ملحوظة في الدعم المادي سواء عن طريق تحديد الفئات المعنية بالدعم أو زيادة الإنفاق العام بصورة متماشية مع انحسار الدعم العيني.

وأوضح فؤاد، أن الحكومة تستخدم ما توفره من دعم السلع أو الطاقة لتحقيق فائض أولي للموازنة العامة للدولة،

منتقدًا إدارة الاقتصاد المصري بهذا الشكل أو بمثل تلك الأنماط معتبرًا إياها إهدارًا لمقدرات الشعب.

وأضاف فؤاد، أن أكثر زيادة في أي بند من بنود الإنفاق العام لم تتعدَ 15% بينما دعم الطاقة انحسر بنسبة 25%، مؤكدًا أن فكرة تحويل العجز الأولي لفائض، والذي تتباهى وتتغنى به وزارة المالية لا يمكن تحقيقه على حساب الأوضاع المعيشية والحياتية للشعب المصري.

ولفت فؤاد إلى أن هناك الكثير والكثير من الأمثلة التي توضح هذا الخلل: “زيادة سعر تذكرة مترو الأنفاق، وترشيد دعم الطاقة دون أن يكون هناك أي تحسن ملموس على أرض الواقع في الإنفاق العام، ووقف عدد “هائل” من بطاقات التموين الذكية دون أن يكون هناك أي تحسن في منظومة التموين أو المطروح من السلع التموينية، فضلا عن تطبيق التأمين الصحي الشامل الذي يعتبر في علم الغيب

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق