المجتمع

برلماني يتهم بعض المستشفيات بإستخدام المرضى حقل تجارب

كتبت عزه السيد

قال النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب خلال لقائه ببرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد،إن بعض المستشفيات تُجرِي على مواطنين «تجارب سريرية» دون علمهم وأهلهم، مشيرًا إلى عدم معرفتهم أن تجربة الدواء عليه تتم لأول مرة، حسب تعبيره

وأضاف عابد: أن الدواء الذي تُجربه بعض المستشفيات على الشخص دون علمه إما أن يعُجّل من انتهاء حياته أو يشفيه، موضحًا أن هذا الدواء بعد ذلك يذهب إلى أمريكا ودول أوروبية ليتم تجربته على الحيوانات.

وأكد أنه يعلم جيدًا المستشفيات التي تجري تلك التجارب، معقبًا: «لو قلت أسمائها ستغلق في الصباح، وأحذرهم من خلال البرنامج، لأنهم يتعاملون مع المصريين على أنهم فئران تجارب، ولن أسكت على هذا بصفتي مسؤول عن حقوق المصريين، ورئيسًا للجنة حقوق الإنسان».

وتابع أن هناك مستشفيات تتقاضى ملايين ومليارات الجنيهات وتنفق على إعلانات بأموال غير عادية، لكنها تُجري تلك التجارب السريرية، مستطردًا أن هذه القضية في رقبته، حسب تعبيره.

وأوضح أن كل النواب في البرلمان يريدون إصدار قانون التجارب السريرية، لأنه سيحاسب المخالف بعقوبات تصل إلى السجن والأشغال الشاقة المؤبدة، إذا تسبب في ضرر جثيم.

واستطرد أن ما أسماهم «مافيا الدواء» في مصر لا يريدون إصدار القانون، متابعًا: «حينما يصدر سأعلن أسماء المستشفيات والمتاجرين في الدواء، حتى يعلم المصريون من معهم وضدهم».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق