أراء وقراءات

برنامج  شهر رمضان للنجاة؟

بقلم / الدكتور محمد النجار

أعداء الأمة يحرصون أشد الحرص على إفساد شهر رمضان على المسلمين ، ينفقون أموالهم ويبذلون أوقاتهم طوال السنة لتجهيز البرامج الفاسدة المفسدة التي بمتابعتها لا يخرج المسلم صفر اليدين من الحسنات، بل يخرج مدينا بالذنوب والكبائر والموبقات ،، فإذا مات عليها لن يكن له مكان سوى مع المغضوب عليهم والضالين ..

لم يبق على شهر رمضان سوى أيام ، وكل مسلم  حقيقي يتمنى أن يدرك شهر رمضان ، فإذا أعطاك الله الفرصة وجاء رمضان وأنت حي في  هذه الدنيا  فهذا فضل الله عليكم ، فما هو  برنامجك أو مشروعك؟؟ الذي تفوز به بأجر ونور  هذا الشهر المبارك ؟  فكم من أشخاص كانوا معنا في شهر رمضان الماضي لكنهم رحلوا عنا وعن الدنيا بأسرها ، وأصبحوا في عالم الآخرة بين القبور لايستطيعون صياما ولا قياما ، فمنهم من فاز برمضان ويحيا الآن في سعادة ونعيم.. ومنهم من خاب وخسر رمضان وأصبح الآن  في شقاء وجحيم .

فندعو الله أن يبلغنا شهر رمضان ونحن أحياء ونفوز بالثواب اوالأجر العظيم ورضوان رب العالمين.  فإذا قررت ان تكون من الفائزين فما هو برنامجك لإحياء شهر رمضان؟؟

هل سيكون برنامجك السهر على المسلسلات وما فيها من الموبقات؟

هل سيكون برنامجك الانضمام للفرق الرياضية ومتابعة المباريات؟

هل برنامجك الجلوس على المقاهي مع الأصدقاء وضياع الأوقات ؟

أم مشروعك هو برامج تحفظ بها دينك وصيامك وصلاتك وقرآنك وتفوز بالعفو والغفران؟

اذا كنت حريصا على الفوز بشهر رمضان فإننا نقترح عليك البرنامج التالي:

  1. 1. نية التوبة النصوح ، و صلة الأرحام ، و صيام شهر رمضان إيمانا واحتسابا ونية صلاة التراويح والقيام ، ودفع زكاة رمضان ، ونية قراءة  القرأن وختمه في شهر رمضان مرة على الأقل.
  2. 2. البدء من الآن في الانتظام بصلاة الجماعة في المسجد ، ومحافظة المرأة على الصلاة في وقتها في بيتها .
  3. 3. محافظة المرأة على الحجاب الحقيقي وليس موضة الحجاب وان ترتدي ثيابا واسعا لا يجسد عوارتها كما نرى الثياب الضيقة لمعظم النساء وكأنهن عرايا رغم ما يعتقدن إنه حجاب،فإن الحجاب هو الثوب الواسع الغير مزخرف والغير شفاف ولا يجسد العورات .
  4. 4. البدء من الآن بصلاة ركعتين قيام ليل كل ليلة على الأقل سواء كان ذلك بعد صلاة العشاء أو قبيل آذان الفجر .
  5. 5. قراءة جزء من القرآن الكريم يوميا ويمكنك تقسيمه على أوقات الصلاة.
  6. 6. ألبدء في صيام يومي الإثنين والخميس إستعدادا للصيام في رمضان ومشاركة الزوجة والأولاد في صيام الاثنين والخميس حتى تصبح سهلة بعد شهر رمضان.
  7. 7. حرصك بأطفالك على الصلاة والصيام، فيصلي كل الأوقات ، ويصوم الطفل على قدر استطاعته ويعلم أن شهر رمضان هو شهر الصيام ، فكم نتألم عندما نرى شبابا كأعواد النخيل يفطرون في رمضان بلا حياء ولا دين ، فقد جنى عليهم والديهم بعدم تربيتهم على الصلاة والصيام وويل لهم ولوالديهم في هذا التفريط.
  8. 8. التصدق حسب الإستطاعة لو بالقليل حتى لوكان نصف جنيه نضعها يوميا في حصالة نخرجها في نهاية الشهر للفقراء والأيتام والمساكين حبذا لو أشركنا الاطفال في توزيعها بأنفسهم ، لتترسخ في نفوسهم قيمة العطاء ويتم زرع هذا الدين في قلوبهم وعقولهم و سلوكهم.
  9. 9. إعطاء الفرصة للأطفال في التصدق ولو بمبلغ بسيط حتى لو اشتركوا جميعا في التصدق بجنيه من مصاريفهم كل يومين او ثلاثة أو حتى كل اسبوع حسب المقدرة.
  10. 10. الدعوة الى الله ، وهذه وظيفة الأنبياء ، فإذا كان النبي محمد ﷺهو آخر الانبياء ، فمن يقوم بوظيفة الأنبياء بعده؟؟

نحن أمة محمد ﷺمكلفون بالقيام بوظيفة الأنبياء ووظيفة آخر نبي وهو نبينا ورسولنا محمد ﷺوهذا هو شرف الأمة الذي ينبغي أن نحافظ عليه ، قال الله تعالى :

((كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ)) سورة ال عمران110

وتبدأ الدعوة الى الله من  داخل البيت  حيث الزوجة والأبناء ومحافظتهم على الصلاة في أوقاتها دون تفريط والصيام والحياء والحجاب وكافة شعائر ديننا الحنيف، ونقترح يوييا قراءة باب من أبواب كتاب رياض الصالحين الذي سيكون له أثر رائع في الزوجة والاولاد والبركة  في الرزق والمعاش وسائر الأحوال.  وفي نفس الوقت دعوة الاقربين والأهل والاصدقاء وغيرهم ، وأن تتحول مجالسنا الى الدين والقرآن والنصيحة لخاصة المسلمين وعامتهم.

  1. 11. اذا كنت مستطيعا عمل حج وعمرة فهذا فضل كبير لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل العمرة في شهر رمضان، فأن العمرة في رمضان تعدل حجة مع الرسول ﷺ.
  2. 12. اذا لم تستطع الحج والعمرة فإن فضل الله علينا كبير،فإنه لم يحرمنا من أجر الحج والعمرة حتى ونحن في بلداننا وأماكننا ، فقد بشرنا النبي ﷺ بأن من  صلى الفجر في جماعة في المسجد وجلس في مُصلاه –وجلست المرأة في مصلاها بالبيت-  يذكرون الله حتى طلوع الشمس حسناء أي بعد الشروق بمقدار 20 دقيقة تقريبا ثم صلاة ركعتين أو أربع كتب الله لهم اجر حج وعمرة تامة تامة  كما في الحديث التالي:

1)            قال النبي ﷺ : ((من صلى الفجر في جماعة ثم جلس يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كتب له أجر حجة وعمرة تامة تامة))  أخرجه الترمذي رقم (586)، ومن طريقه البغوي في شرح السنة (3/221) وابن حجر في نتائج الأفكار (2/317) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي رقم ( 480)

2)            وجاء في مسلم من حديث جابر بن سمره ))أن النبي عليه الصلاة والسلام كان إذا صلى الفجر جلس حتى تطلع الشمس حسناء(( .

فإذا كان هذا هو برنامجنا في شهر رمضان بإذن الله..

هيا بنا ننطلق على بركة الله لتنفيذ البرنامج ونبدأ بالنية الصالحة لشهر رمضان وبداية تنفيذ البرنامج ، فلعلنا نفوز بالنية الحسنة إذا أدركنا رمضان أو حتى لم ندركه، وإذا أدركناه نكون من الفائزين بالنية الحسنة والعمل الصالح والبركة في العمر والرزق والزوجة والابناء .

هيا  ننطلق الآن الى الله الكريم.ونقول مثلما قال الصحابي الجليل أنس بن النضر الذي قال : لأُرِيَنًّ الله ما أصنع.

اللهم تقبل نياتنا ، وبلغنا شهر رمضان ، واجعلنا من الصائمين القائم

د. محمد النجار
السبت 7 شعبان 1442
الموافق 20 مارس 2021

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى