احدث الاخباراقتصاد

تعاون بين جمعيتي رجال الأعمال المصريين الأفارقة والنيجيرية المصرية للثقافة والإقتصاد

 

كتبت. نجوي رجب

وقعت اليوم جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة برئاسة الدكتور يسري الشرقاوي بروتوكول تعاون موسع مع الجمعية النيجيرية المصرية للثقافة والاقتصاد برئاسة رجل الأعمال النيجيري محمود أحمد ورئيس الغرفة الخليجية النيجيرية. وقد عقدت مراسم التوقيع في مقر السفارة النيجيرية بالقاهرة، بحضور د. يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة والوفد المرافق له من كبار أعضاء الجمعية، ورجل الأعمال النيجيري محمود أحمد ومساعدوه، وبحضور السفيرين النيجيري والغاني بمصر

ومن جهته أكد د.يسري الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، أن البروتوكول يهدف إلى التعاون المشترك بين القطاع الخاص المصري والنيجيري والغاني في كافة المجالات، مشيرًا إلى أن هذا التعاون ربما يكون نموذج أو نسخة مثالية؛ تنتقل إلى تعاون آخر بأقاليم أخري بشكل جيد وفعال على مستوى القطاع الخاص بين رجال وسيدات ورواد أعمال مصر والدول الأفريقية، منوها إلى ضرورة تعميق العمل الجيد بشكل مباشر لإقامة الفعاليات والندوات والمؤتمرات التي من الممكن أن تصل بالمنتج المصري إلى عمق القارة الأفريقية والعكس، بالإضافة إلى ذلك علينا عبء يتمثل في أهمية تحسين مستويات التجارة البينية الأفريقية وحسن إيجاد سبل استبدال الواردات من السلع ومن الأسواق العالمية وتحويلها إلى الأسواق الأفريقية والبحث عن ذلك بكل السبل، وتوفير المعلومة أمام المنتج والمصنع والمزارع المصري والأفريقي، بالإضافة إلى تبادل الثقافات بين رجال ونساء وشباب ورواد الأعمال بين الجانبين واستقبال ثقافات مختلفة لمجتمع الأعمال الأفريقي لخلق مساحة من الثقة التي تمهد للعمل التجاري الجيد، موضحًا بأهمية التعاون في الملفات الاقتصادية، والدراسات المتوفرة بين البلدين .

وكشف الشرقاوي عن الاتفاق مع الجانب النيجيري حول انعقاد مؤتمر سنوي بين الدولتين من خلال التبادل السنوي كما اقترح السفير النيجيري أن يكون موعد النسخة الأولي في نهاية شهر فبراير القادم بالقاهرة وذلك بالتنسيق بين كل من جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة وبين الجانب النيجيري، وهذا أمر بكل تأكيد سيفتح الطريق أمام رجال الأعمال المصريين الراغبين في التعامل الاقتصادي مع القطاع الخاص النيجيري .

كما استعرض الشرقاوي أهمية التعاون مع الجانب النيجيري لما لأهمية البلدين في القارة وامتلاك كل مقومات وعناصر النهوض الاقتصادي في إقليم نيجيريا وغانا مع مصر يشكلان ٣٣٪؜ من الناتج المحلي الإجمالي للقارة وعدد السكان بهم يصل إلي ٣٠٪؜ من إجمالي تعداد سكان القارة، وهناك قوة في أسواق البلدين وتقارب شعبي يؤهل المضي قدما من خلال تعاون جديد فاعل لكل الأطراف .

ومن جهته أكد محمود أحمد رئيس الجمعية النيجيرية المصرية للثقافة والاقتصاد، أن البدايات ما بين مصر والدول الأفريقية لم تكن مفعله بالشكل الأمثل خلال السنوات الماضية، موضحًا أن الآن الوضع قد تغير تمامًا، وما نشهده في مصر يجعلنا جادين وباحثين عن تقارب واثقين بأنه سيكون مثمر للغاية، حيث قد أصبح أن الوضع أفضل وينذر ببداية جديدة ، لافتا إلى أن الجمعية النيجيرية المصرية للثقافة والاقتصاد تنطلق الآن انطلاقة جديدة علي محاور استثمارية وفنية وتجارية في كل أوجه التعاون مع الجانب المصري علي مستوي القطاع الخاص.

وأكد محمد أحمد من الحكومة النيجيرية سوف تدعم أن يصبح شكل التعاون متميز وأن يكون التعاون الاقتصادي بين مصر ونيجيريا من خلال الجمعية نظرًا لأهمية دور القطاع الخاص في القارة، لافتا إلى أهمية وجود حزم من الخدمات تقدم لرجال الأعمال بين البلدين، مؤكدا أن الجمعية حاليا وفرت مقومات عديدة وعدة مقرات سواء في القاهرة أو نيجيريا لتسهيل خدمات رجال الأعمال، وأن بروتوكول التعاون مع جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة يعتبر بداية جديدة نستطيع من خلاله أن نوفر كل الدعم للجانبين، مشيرا إلى أن التعاون سيشمل كل المجالات سواء تعدينية، زراعية أو صناعية أو تجارية أو ثقافية على مستوى البلدين .

وأختتم بأنه لا يوجد تعاون أو نجاح أو تحقيق نتائج بدون وجود تحديات وأن التنظيم الجيد بين الطرفين سيساعد على القضاء على أية تحديات .

ومن جانبه تقدم عوبيد بوامة أكوا سفير جمهورية غانا بمصر، بالتهنئة لجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، والجمعية النيجيرية المصرية للثقافة والاقتصاد على بروتوكول التعاون، معربًا عن تقديره لمصر كدولة رائدة بالقارة الأفريقية وصاحبة الاستثمار الأكبر على مستوى القارة، مشيرًا إلى أهمية تعزيز التعاون مع مصر في جميع المجالات، مشيدًا بالإمكانيات التصنيعية والبشرية والفنية التي تمتلكها الدولة المصرية وفكر القيادة السياسية الحالي، ودعا الحضور إلي ضرورة مراجعة ما يجري علي الأرض في غانا من تقدم ونشاط اقتصادي مكثف، فقد أحدثت غانا في السنوات العشر الأخيرة طفرة في الأنظمة والبنية التحتية، كما دعا جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة إلي الزيارة وترتيب العمل مع النظراء في غانا، وأثنى علي الجهد المبذول من الجمعية التي فرضت وجودها داخل مجتمع الأعمال الأفريقي مما انعكس على الشارع الغاني الذي وصله علي الرغم من كونه في مصر قبل ٤ شهور فقط .

أما سعادة سفير دولة نيجيريا بالقاهرة ناورا آبا ريمي فقد رحب بالتعاون بين جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة والجمعية المصرية النيجيرية للثقافة والاقتصاد ، متمنيا التوفيق للجانبين مؤكدا أن الأيام القادمة ستشهد تعاون مشترك واستثمارات قوية بين الجانبين.
فقد أكد في مستهل حديثة علي شكره وتقديره لفريق العمل المعاون له في البعثة يتقدمهم المستشار الاقتصادي والنائب بشير إبراهيم الذي لعب دوراً هاماً في الوصول إلي هذا الاتفاق الهام جداً بالنسبة لكلا البلدين، مشيراً في بداية حديثة إلي نقطة هامة ومحورية تتعلق بالعمل الدبلوماسي الذي يري أنه قد اختلف تماما وبات عملاً يخدم في مقامات وأوضاع كثيرة النواحي الاقتصادية والتجارية وهذا ما تستهدفه الدول التي ترغب في الصعود والنمو .

وأكد اباريمي علي انه مكث في مصر قرابة الـ ٨ شهور وان كل شيء في مصر الآن يُحدث بشكل وخطي متسارعة للغاية وأنه وجد في فكر جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة هذا التحديث وانعكاس صورة صادقة عن مجتمع المال والأعمال الأفريقي الذي يرغب في تحقيق هدف عام بشكل متوازن وبشكل يحقق مبادئ النجاح والتقدم والربحية لكل الأطراف وفرض وجوده بما يقدمه علي الساحة الأفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.