اقتصاد

بروتوكول تعاون بين عمال مصر وليبيا لإنشاء «مدينة عمر المختار» الصناعية

 

كتبت عبير علي

انطلقت فعاليات مؤتمر مجموعة عمال مصر بالتعاون مع الهيئة العامة للمناطق الصناعية بليبا، لبحث سبل التعاون بين الجانبين وخلق مناخ ملائم للاستثمار المصري الليبي وتشجيع فرص الاستثمار بين الحانبين واستقطاب ونقل الخبرات المصرية للجانب الليبي.

وعلى هامش المؤتمر تم توقيع مذكرة تفاهم بين مجمع عمال مصر وبين الهيئة العامة للمناطق الصناعية الليبية برئاسة  الوزير الدكتور حمزة عطية على وبحضور المستشار محمود الدرسي المستشار الاقتصادي للهيئة العامة للمناطق الصناعية بليبيا، وياسر تعلب رئيس لجنة الاستثمار والتعاون الدولي بالتحالف المصري الليبي لتطوير الصناعة الليبية.

وأكد المهندس هيثم حسين رئيس مجموعة عمال مصر، أن مذكرة التفاهم  تهدف إلى التعاون المثمر بين البلدين فى كافة المجالات الصناعية، مشيرا إلى أن التعاون المصري الليبي يهدف إلى انشاء مدن صناعية وعلى رأسها إنشاء مدينة عمر المختار الاستثمارية الصناعية، التي تعد أحد الأفكار الجديدة والمبتكرة التي طرحتها عمال مصر خلال الفترة الماضية.

واضاف أن هذه المدينة ستكون أيكونة صناعية وسياحية وزراعية بدولة ليبيا الشقيقة، مشيرا إلى أن المشروع تم العمل على فكرته منذ عام 2017 وجاء الوقت لنهدي ليبيا الشقيقة هذا المشروع الضخم الذي سيغير مفاهيم الاستثمار البشري والصناعي في الوطن العربي ويعد فكر جديد للاستثمار الصناعي يوفر فرص عمل للشباب المصري بليبيا مع توطين الصناعة المصرية بليبيا.

من جانبه أكد الدكتور حمزة عطية رئيس هيئة المناطق الصناعية الليبية سعادته بتواجده في  مصر مشيدا بالنهضة الصناعية التي تشهدها بين الدول العربية، موضحا ضرورة استمرار التعاون المشترك بين الدولتين الشقيقتين.

وأضاف عطية أن مصر تشهد تطورت كبيرة خاصة فيما يتعلق  بالعامل البشري، مشيرا إلى أهمية ما يقدمه مجمع عمال مصر من الاهتمام بالعامل وتأهيله كونه شريكا وركيزة أساسية في أي مشروع نهضة.

وأضاف  رئيس هيئة المناطق الصناعية الليبية ان مصر قاطرة التنمية في الوطن العربي، مرحبا بتواجد عمال مصر في ليبيا وأنهم على أتم الاستعداد للتعاون  الاقتصادي على كل المستويات مؤكدا أن مصر وليبيا شعب واحد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.