أراء وقراءات

بنت بتحكى

بقلم / أمل الوكيل

من 3سنين حصلي موقف كان بالنسبالي وقتها مميت… كنت بحب واحد وعمري ماكان جوازي منه هو هدفي لان الظروف مكنتش تسمح بكدا،  وفجاه ومن غير مقدمات طلب انه يجي يقابل اهلي، فاليوم الموعود خرجت من شغلي طايره من الفرح لان حلمي ال متجرأتش احلمه بيتحقق.

كان معايا عالفون خطوه بخطوه واما وصلت البيت وكان باقي عالميعاد كام ساعه فجأه لقيته عملي بلوك ع كل وسيله ممكن توصلني بيه، الاحساس دا قاتل لان ببساطه مش فاهمه حاجه.

الحمدلله تخطيت كل الوجع وكنت انا اول واخر اهتماماتي.

انهارده وانا مع صحبتي بنجهز عشان ال بتحبه جاي يتقدملها بكره وبعد ما اشترينا لبسها ال هتقابلهم بيه وفكرنا هنعمل ايه وفي كل التفاصيل.

كلمها يطمن عليها روحت بالسلامه وقلها اصل بابا قالي المشوار دا مش وقته.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.