المجتمع

بيان مبادره مصيرنا واحد بشأن الإعتداءات على المنشأت الصحية

كتبت عبير على

حملة مصيرنا واحد المكونة من جميع فئات المجتمع و المهتمة بمناقشة قضايا الصحة ، رصدت خلال الأونة الأخيرة تزايد الاعتداءات على المنشأت الصحية بمحافظات مختلفة على مستوى الجمهورية وكانت نتائجها بين تحطيم مقتنيات المنشأت أو الاعتداء على العاملين بها أو كليهما ، بدواعي مختلفة من المعتدين بين عدم وجود مستلزمات طبية و أدوية أو أماكن متاحة لحجز المريض وبين عدم رضاءهم عن الفريق الطبي .

و إذ توكد مصيرنا واحد أن النتيجة الحتمية لتلك الاعتداءات هو تعطيل العمل بتلك المنشأت و لو وقتياً مما يضر بحياة المرضى و إهدار المال العام متمثلاً في تحطيم المنشأت العامة فضلاً عن تعرض المعتدين للعقوبات المنصوص عليها في المادة 137 من قانون العقوبات و التي تصل إلى سنتين حبس و غرامة مالية

و تناشد حملة مصيرنا واحد الشعب المصري الحفاظ على المنشآت العامة و خاصة الحيوية منها مثل التي تقدم الخدمات الصحية و احترام تلك المنشأت التي يتعامل الفريق الطبي فيها مع المريض في أدق و أحرج حالاته التي قد تكون فارقة بين الحياة و الموت ، مع التأكيد على حق كل مواطن في إتخاذ الطرق القانونية في الشكوى حال استيائهم من الخدمة المقدمة لهم ، و تدعو الشعب المصري إلى تبني مبادرة #نحمي_مستشفياتنا لنشر ثقافة احترام المستشفيات و خصوصية التعامل بها ، و تناشده نشر الملصقات المرفقة التي أعدتها الحملة عبر وسائل التواصل المختلفة .

و تتوجه الحملة إلى جميع الجهات المعنية لتقوم كل بدورها للحد من تلك الاعتداءات ، مطالبةً كل منها بالآتي :-

1- وزارة الصحة : بتفعيل الخط الساخن لتواصل المواطن للحصول على الاماكن المتاحة لتقديم الخدمة التي بها عجز مثل العناية المركزة و الحضانات ، و تدشين خط ساخن للابلاغ عن الشكاوى من سوء الخدمة ، و نشر الملصقات المعدة من الحملة أو ما في مضمونها بالمنشآت الصحية لتوعية المواطنين بخطورة تلك الاعتداءات ، تركيب كاميرات مراقبة بالمنشآت الصحية خاصة الأقسام الحرجة بها .

2- العاملين بالمنشأت الصحية : حسن التعامل مع الجمهور و محاولة شرح الأمور لمرافقي المريضة بطريقة بسيطة دون الانجرار لمشادات .

3- وسائل الاعلام المختلفة : القيام بدورها بتوعية المواطن بأهمية الحفاظ على المنشآت العامة و بالأخص الصحية و ابراز الجوانب الإيجابية بالمستشفيات كما تظهر السلبيات .

4- وزارة الداخلية : تفعيل شرطة تأمين المستشفيات و إصدار تعليمات بتحرير محاضر التعدي بداخل المنشآت دون إنتقال العاملين حتى لا يتعطل العمل .

5- النيابة العامة : التوجيه بتصنيف تلك الاعتداءات بجريمة الاعتداء على المنشآت العامة و الموظفيين العمومين أثناء تأدية وظيفتهم .

و تأمل حملة مصيرنا واحد الحد من تلك الاعتداءات و تكاتف الجهات المعنية و المجتمع نحو تحسين الخدمة الصحية المقدمة للمواطن المصري .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق