الفن والثقافة

الفنانة دلال عبد العزيز تعاني من صعوبة التنفس

 

كتب/خالد طلب عجلان

تزداد الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز تدهورا .وأفادت مصادر بالمستشفى الذي تخضع فيه الفنانة  للعلاج أنه بالرغم من وضعها على جهازي «هاي فلو نزيل» و«باي باب»، وهي أجهزة مساعدة على التنفس في حالة عدم القدرة على ذلك، إلا أن نسبة الأكسجين تراجعت عن الـ90، لتصل للثمنينيات، ما يعني تدهور الحالة.

وأكدت المصادر، أن أسرة الفنانة، رفضت وضعها على جهاز «فينتليتور»، الذي وضع عليه الراحل الفنان سمير غانم، قبل وفاته يوم الجمعة الماضي، على خلفية إصابته بفيروس كورونا المستجد، الذي سبب له مضاعفات أثرت على الكلى، مما أدى لفشل كلوي كامل.

وأفادت المصادر، بأن الفنانة دلال عبد العزيز، تعاني من تليف رئوي شديد، أدى لصعوبة التنفس، ما استدعى وضعها على أجهزة مساعدة للتنفس، مؤكدًة أن نسبة الأكسجين بجسدها من دون أجهزة تصل إلى «الثلاثينيات والأربعينيات»، موضحة أن أخر مسحة كورونا أجرتها قبل 10 أيام تقريبا، بينما ترفض حاليا إجراء مسحات جديدة، حيث أن حالتها النفسية سيئة وترفض الحصول على بعض الأدوية».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.