احدث الاخبار

تراجع شعبية نتنياهو وجيل الشباب يسعى لإسقاطه

اعلان

عندما تراجع عدد الإصابات في اسرائيل ألقى نتنياهو  رئيس الوزراء كلمة نقلها التلفزيون يوم 26 مايو الماضي ليتباهى بنجاحه. وقال ”تناولوا بعض الجعة. استمتعوا“. وهو بالضبط ما فعله الكثير من الإسرائيليين.

لكن حالات الإصابة بالفيروس ارتفعت في وقت لاحق، وأظهرت استطلاعات الرأي تراجع الثقة في نتنياهو. وهو يواجه الآن احتجاجات في أنحاء إسرائيل بسبب حالة الاقتصاد المتضرر من الجائحة.

وبحسب وكالة رويترز خارج مقر إقامته في القدس، يلوح متظاهرون بلافتات ويقودهم الشباب الذين لا يكادون يتذكرون زعيما آخر غير نتنياهو الذي يتولى رئاسة الوزراء منذ 2009، لكنهم يريدون منه أن يستقيل.

وقال كوستا بلاك (30 عاما)، الذي اعتُقل خلال الاحتجاجات وخسر عمله في أحد المطاعم بسبب تأثير الجائحة على الاقتصاد لرويترز، ”نحن جيل فقد ثقته بالكامل في النظام. يكافح الناس من أجل الرزق“. وأضاف ”توقف قادتنا عن خدمتنا، إنهم لا يبالون بنا“.

ووجد استطلاع للرأي أجراه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية في 12 يوليو تموز أن 29.5 بالمئة يثقون في طريقة تعامل رئيس الوزراء الذي يبلغ من العمر 70 عاما مع الأزمة، انخفاضا من 57.5 بالمئة في أبريل نيسان و47 بالمئة في يونيو حزيران.

ووبخ نتنياهو المحتجين وكتب على تويتر ”لا تجرُّوا البلاد نحو الفوضى والعنف والهجمات على الشرطة“.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق