العالمالمجتمع

#تركيا تحجب #ويكيليكس لنشره 300 ألف رسالة بين مسؤولي حزب “أردوغان”

160719103246_melania_trump_640x360_reuters_nocredit

أعلن مجلس الاتصالات في تركيا وهو الهيئة المسؤولة بالرقابة على الانترنت حجبه موقع ويكيليكس اليوم الأربعاء 20 يوليو 2016، بعد ساعات من نشر الموقع لآلاف الرسائل الإلكترونية للحزب الحاكم بعد محاولة الإنقلاب الفاشلة التي وقعت فجر السبت الماضي وتواجه أنقرة تبعاتها حتى الان.

 

وقامت السلطات التابعة لحزب العدالة والتنمية بفصل أو اعتقال نحو 50 ألف من العسكريين وأفراد الشرطة والقضاة والمعلمين منذ فشل محاولة الانقلاب في عملية وصفتها الحكومة بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنها “تطهير” للدولة من الخونة، في الوقت الذي يعرب الحلفاء الاوروبيون عن قلقهم من قمع المعارضة وانتهاك لحقوق الانسان.

ونشر موقع ويكيليكس أمس الثلاثاء 19 يوليو 2016، نحو 300 ألف رسالة إلكترونية تمت بين مسؤولي حزب العدالة والتنمية الحاكم في الفترة من عام 2010 حتى يوليو الجاري، وذكر الموقع أنه ينشر تاريخ تلك الرسائل التي حصل عليها قبل محاولة الانقلاب “كرد فعل على عمليات التطهير التي نفذتها الحكومة بعد فشل الانقلاب”.

وأضاف ويكيليكس أن مصدر الرسائل الإلكترونية لا علاقة له بمدبري الانقلاب أو بحزب سياسي منافس أو دولة منافسة.

وذكر مجلس الاتصالات التركي يوم الأربعاء 20 يوليو 2016 أن “إجراء إداريا” اتخذ ضد الموقع وهو التعبير الذي يستخدمه عادة عند حجب أي مواقع، وعادة ما تحجب السلطات التركية المواقع الإلكترونية ردا على أحداث سياسية وهو ما يراه منتقدون ومناصرون لحقوق الإنسان جزءا من حملة أوسع على الإعلام وحرية التعبير.

وكانت الحكومة التركية وقتما كان يرأسها رجب طيب اردوغان والذي يشغل حاليا منصب رئيس الجمهورية قد قدمت طلبا للبرلمان التركي لحجب مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة المظاهرات التي قامت بها الاحزاب العلمانية المعارضة المطالبة بالتحقيق معه ونجلة في قضايا فساد مالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.