العالم من حولنا

تروس تُعلن فوز مصر وأوغندا وكينيا بمسابقة كأس أفريقيا لرواد الأعمال

اعلان

كتبت / شيماء عطا

أعلنت مؤسسة تروس مصر للتنمية، أسماء الفرق الفائزة بمسابقة كأس أفريقيا لرواد الأعمال في النسخة الأولى، حيث فاز بالمسابقة ثلاث فرق من كينيا وأوغندا ومصر، تمثلت الجوائز في احتضان المشروعات الفائزة من خلال توفير الدعم الفني والاستشاري والتدريبي لضمان نجاح المشروعات وتحقيق الاستقرار لها، ومن ثم العمل على تطويرها تمهيدًا لدعمهم ماليًا عقب إنتهاء أزمة فيروس كورونا، بإضافة لتأهيلهم لاستيعاب الفرص الاستثمارية الكبرى من خلال تقديم مشروعاتهم لرجال الأعمال والمؤسسات التمويلية.

واستعرضت الدكتورة هند عبدالمجيد المدير التنفيذي لمؤسسة تروس، قصص وأفكار المشروعات الفائزة بالمراكز الأولى لمسابقة كأس أفريقيا لرواد الأعمال، من بينها مشروع دانيا الذي أطلق منصة للتواصل بين الموزعين وصغار المحلات، تعتمد على طلب البضائع عبر الرسائل الإلكترونية، المنظومة كانت تعتمد على دفع الموزعين رسوم مقابل استخدام التطبيق، وهو أحد عناصر فشل المنظومة، والذي تمت معالجته بواسطة لجنة المسابقة من خلال إعادة دراسة المشروع وتقديم النصائح التي تضمن له النجاح، فأطلقت شبكة توصيل خاصة بالشركة، وبات الموزعين يدفعون مقابل خدمة التوصيل وليس استخدام التطبيق، فحظت الشركة خلال هذه الفترة على ثقة أكثر من 2000 محل صغير في كينيا وتنزانيا وتعمل مع 12 موزع، وتهدف التوسع مستقبلًا في مناطق أخرى داخل كينيا وتنزانيا وأوغندا.

وواصلت «عبدالمجيد»، المشروع الثاني، هي مبادرة لثلاث أطباء من أوغندا يسعون لتنظيم عملية التبرع بالدم بغرض الحد من هدر دم المتبرعين، خاصة في ظل عدم وجود أماكن كافية لحفظه، المبادرة تهدف للمساعدة في إنقاذ الأرواح من خلال تنظيم عملية التبرع وخلق تقنية للتواصل بين المتبرع والمتلقي.

أما مشروع الفريق الثالث، فهو مصري ويهدف لإيجاد حلول تعليمية لدمج ذوي القدرات الخاصة ومساعدتهم في التعلم، من خلال تذليل صعوبات الدراسة والتحصيل التي يواجهها ذوي القدرات الخاصة، لاسيما من يعانون من التوحد واضطراب نقص الانتباه والشلل الدماغي وعسر القراءة والإرهاب الاجتماعي.

وتابعت، المدير التنفيذي لمؤسسة تروس، الدعم وطريقة الاحتضان لهذه المشروعات تفاوتت وفقًا لاحتياج كُل مشروع، فالمشروع الكيني كان بحاجة لإعادة تخطيط ودراسة وتأهيل حتى يستطيع الصمود من خلال تلبية احتياجات السوق المحلي، أما المشروع المصري، فتمثل الدعم في مساعدة الفائز للحصول على منحة في جامعة سينجولاريتي، لتحويل الفكرة الإبداعية إلى واقع ملموس بغرض المساهمة في تحقيق التأثير الإيجابي فى حياة مليار شخص بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال العشر سنوات المقبلة.

كما لفتت إلى النسخة الثانية من مسابقة كأس أفريقيا لرواد الأعمال، سوف يتم إعلانها وفقًا للظروف التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، وسوف تركز محاورها على الاحتياجات الأساسية للسوق المحلي الأفريقي في ضوء التغيرات السلوكية والنفسية والاجتماعية للمواطنين والتي فرضتها الجائحة عالميًا.

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى