البحث العلمى

تعرف على أغرب سفينة في العالم ( سفينة الأبحاث البحرية FLIP )

بقلم أ.د.نادية حجازي نعمان

سفينة الأبحاث هي سفينة  لها القدرة على الانتقال من الحالة الأفقية إلى الوضع الرأسي في وسط المحيط. وهي سفينة ضخمة يصل طولها 180 متر ووزنها 700 طن.

قام المهندسون بتصميمها لتستطيع الانتقال إلى الوضع الرأسي باستقامة بحيث تكون مقدمة السفينة في الأعلى بارتفاع 17 متر أما في الأسفل تكون مغمورة بطول 91 متر، أي أن الجزء الأغلب من السفينة يكون مغموراً تحت الماء.. وهو ما يساعد على ثبات السفينة ومقاومتها للأمواج.

تستغرق عملية الانتقال إلى الوضع الرأسي حوالي نصف ساعة ويتم فيها ضخ مياه البحر لخزانات ضخمة في مؤخرة السفينة مما يجعلها تغطس في الماء لتصبح السفينة في الوضع الراسي.

تستخدم هذه السفينة في عمليات مراقبة الطقس وتأثير الطقس على المحيط وارتفاع الأمواج والإشارات البحرية ودرجة حرارة المياه وكثافتها وجميع معلومات علم الطقس

الإثنين ١٦ أغسطس ٢٠٢١

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.