اقتصاد

تفاصيل برنامج قائمة المستقبل المرشحة لانتخابات الشعبة العامة المستوردين باتحاد الغرف التجارية

اعلان

كتب ،/حسام فاروق

أعلن حمدي مصطفى النجار، رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، عن خوضه انتخابات الشعبة العامة للمستوردين في دورتها الجديدة على رأس قائمة المستقبل وشعارها “نحو مستقبل أفضل للمستورد المصري”، مشيرا إلى أن القائمة تجمع بين الخبرة والشباب ومليئة بالكفاءات في كافة المجالات.

وتضم قائمة المستقبل المرشحة لخوض انتخابات الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية، محمد مصطفى النجار وشهرته حمدى النجار، ومحمد عبدالمجيد رستم، ومحمد العرجاوي، وحماده العجواني، ومتى بشاي، وأمجد العتال، وأحمد الخولي، وأحمد بيومي، وأحمد عبدالمحسن، وأحمد الملواني، ومصطفى حافظ مكاوي، وعمرو الدفراوي، وخالد سعيد نور الدين، ووائل على المبشر، وعمرو الجمل، ومحمد فتحي السيد مرسي، ومحمد عباس نصار، وخالد سعد مرسي.

وحول رؤية القائمة المستقبلية، أكد محمد عبدالمجيد رستم سكرتير عام الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية وعضو قائمة المستقبل، على التواصل المباشر مع الجهات المعنية بعمليات الاستيراد كالهيئة العامة للرقابة على الصادارات والواردات، والهيئة القومية لسلامة الغذاء، والهيئة العامة للحجر البيطري؛ بعقد اجتماعات دورية ولقاءات مع ممثلى الهيئات لحل مشاكل المستوردين والعمل على عقد بروتوكولات تعاون معهم، وكذلك مع غرفة الملاحة لتخفيف الأعباء عن المستوردين وخاصة أعضاء الجمعية العمومية.

وأوضح محمد العرجاوي نائب رئيس شعبة المستخلصين بالإسكندرية وعضو قائمة المستقبل، أنهم سيعملون على إنشاء مراكز لوجيستية تتوافق مع نظام النافذة الواحدة المقرر تنفيذه طبقاً لقرارات رئاسة مجلس الوزراء وذلك داخل مقار الغرف التجارية بالمحافظات، ومخاطبة الجهات المعنية بخصوص تفعيل قانون التوقيع الالكترونى ولائحته التنفيذيه تمشيا مع نظام النافذة الواحدة.

وقال أحمد الملواني، عضو مجلس إدارة شعبة الاستيراد بالغرفة التجارية بالإسكندرية، وعضو قائمة المستقبل، إنه سيتم العمل على إنشاء مراكز خدمات للمستوردين فى الغرف التجارية بالمحافظات تضم  مصلحة الجمارك ومصلحة الضرائب؛ تختص بإصدار السجلات التجارية وتجديدها وإصدار البطاقات الضريبية والاستيرادية وتفعيل خدمة الاستعلام المسبق من الجمارك عن الرسائل المستوردة  قبل الاستيراد  للتسهيل على المستورد.

في سياق متصل، أشار مصطفى حافظ مكاوي، إلى العمل على تعيين متخصصين من أصحاب الخبرة لجنة استشارية دائمة من محاسبين ومحامين ومستخلصي الجمارك لتلقي مشاكل المستوردين لإبداء الرأي والمساعدة فى إيجاد حلول لها بما يتفق مع صحيح القانون لصالح المستورد.

أما حماده العجواني، عضو مجلس إدارة شعبة الآلات والمعدات بغرفة القاهرة التجارية وعضو قائمة المستقبل، أكد على تدشين موقع إلكترونى للشعبة العامة للمستوردين؛ يتضمن كافة القوانين والقرارات الوزارية واللوائح الخاصة بالعمليات الاستيرادية والتواصل مع المستوردين من أعضاء الجمعية العمومية على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

بينما لفت متى بشاي، نائب رئيس شعبة الأدوات الصحية بغرفة القاهرة التجارية، إلى عقد دورات تدريبية للمستوردين وممثليهم بالتنسيق مع الغرف التجارية على مستوى الجمهورية فيما يخص العملية الاستيرادية واللوجيستية وكل ما هو جديد فى مجال الاستيراد.

في حين أكد أمجد العتال عضو قائمة المستقبل، على أنه سيتم عمل رحلات خارجية للمستوردين بهدف تنشيط حجم التبادل التجارى والتعرف على كل ما هو جديد والإشتراك فى المؤتمرات و المعارض الخارجية والداخلية.

كما شدد عمرو الدفراوي، عضو قائمة المستقبل، على إبرام بروتوكولات تعاون مع بعض كبار مكاتب المحامين فيما يخص مجالات الضرائب والجمارك وحقوق الملكية والغش التجارى والتخليص الجمركي للحفاظ على حقوق المستوردين وتقديم الخدمة للمستوردين بأسعار مميزة والاستفادة منهم في تجهيز المذكرات والمكاتبات الخاصة بالشعبة.

بينما قال خالد سعد مرسي، إنه سيتم عقد بروتوكولات ثنائية فيما بين الشعبة العامة للمستوردين والشعب الخاصة بالمستوردين بالغرف التجارية بالدول المختلفة، عبر الفيديو كونفرانس لامكانية التعاون المشترك وتفعيل خدمة التحقق من جدية وضمان وحسن سمعة المصدرين الخارجيين قبل التعامل مع مستوردى مصر وأيضا تنشيط الفرص التجارية والاستيرادية والاستثمارية مع دول العالم.

وأضاف أحمد الخولي، أنه سيتم عمل بطاقة عضوية (كارنية) لأعضاء الجمعية العمومية للاستفادة هم وأسرهم باتفاقيات وخصومات مع جهات مختلفة مثل: الرعاية الصحية من خلال خصومات مع الصيدليات والمستشفيات ومراكز التحاليل وأيضا المطاعم والنوادى وغيرهم ليكون للعضو بطاقة عضوية للتعريف بعضويته للشعبة العامة للمستوردين والاتحاد العام  للغرف التجارية.

وأكد خالد سعيد نورالدين، أن قائمة المستقبل، تسعى للعمل على تلافى العوار بقرارات وزارة التجارة، فيما يخص القرار 43 ، 44 ، 991 من خلال إعداد دراسة خاصة بمدى تأثير تلك القرارات سلبياً على المستوردين والمواطنين والدولة ومدى ارتباطها بزيادة ظاهرة التهرب الجمركي والضريبي (تستلزم قررات وزارية وتشريعية من مجلس النواب).

ونوه أحمد عبدالمحسن، إلى العمل على إلغاء القرار الخاص بترخيص المخازن للإفراج عن البضائع تحت التحفظ وإيجاد بدائل من شأنها التيسير على المستوردين.

كما أشار وائل على المبشر، إلى العمل على إشراك الشعبة العامة للمستوردين فى لجان التظلمات الخاصة بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، وكذلك الهيئة القومية لسلامة الغذاء بعضو ثابت فى تلك اللجان؛ وكذلك هيئات الموانى المختلفة، وفي لجان مصلحة الجمارك ومصلحة الضرائب للعمل على إشراك الشعبة العامة للمستوردين فى دائرة صناعة القوانين والقرارات المنظمه للعملية الاستيرادية وحل مشاكل المستوردين.

وأوضح محمد فتحي السيد مرسي، أن قائمة المستقبل، ستعمل على عقد اتفاقية ضريبية للمستوردين مع مصلحة الضرائب المصرية لتخفيض النسب الضريبية وتسهيل التعاملات أسوة بالاتفاقيات الضريبية مع القطاعات التجارية المختلفة.

وشدد أحمد بيومي، على أن قائمة المستقبل، ستعمل على عقد اجتماعات دورية مع المسئولين بمصلحة الضرائب لحل المشاكل فيما يخص المحاسبة الضريبية عن الضرائب العامة وضريبة القيمه المضافة.

وقال عمر الجمل، إن قائمة المستقبل، ستعمل على متابعة الإدارة العامة للتقييم الجمركى فيما يخص الأسعار الاسترشادية وتوفير قاعدة بيانات سعرية موحدة على مستوى الجمهورية، وعمل بروتوكول مع مصلحة الجمارك لإنشاء مكتبة إلكترونية تضم كافة المنشورات والقرارات الوزارية التي تخص عمليات الاستيراد ومتابعتها أول بأول.

وأكد محمد عباس نصار، على عمل لجان فرعية من أعضاء مجلس إدارة الشعبة العامة للمستوردين، والجمعية العمومية تختص بمناقشة الموضوعات الخاصة بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات والحجر البيطري والهيئة القومية لسلامة الغذاء، ولجنة الجمارك ولجنة الضرائب ولجنة الصناعة ولجنة التجارة الخارجية والمعارض والمؤتمرات والرحلات الخارجية وخلافه.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق