سياحة و سفر

تقرير مصور .. قبائل الهونزا الباكستانية أكثر البشر المعمرين في العالم

اعلان

  قبائل تبتسم دائما ولا تمرض ولا تشيب ومتوسط أعمارهم 160 عاما

كتبت : آمال فتحي

هل سمعت عن قبائل الهونزا القريبة من باكستان؟  أكثر البشر المعمريين  ويعيشون في قرى  شمال باكستان بوادي “هونزا” عند جبال “كاراكورام” . والمنتمين لهذه القبائل لا يمرضون ولا يشيون، وأيضاً يعيشون حياةً طويلة وبصحة أفضل.

يبلغ متوسط أعمارهم  120 عاما وكثيرون يبلغون سن 160 ويعيشون في صحة جيدة للغاية، خصوبة النساء تظل عالية حتى سن الخامسة والستون، يضحكون كثيرا ويمشون كثيرا ويأكلون قليلا ولا يأكلون السكر مطلقا ولا يأكلون اللحوم إلا مرتين فقط في العام.

رجال الهونزا

شعب الهونزا أو قبائل الهونزا المبتسمون دائما والذين لا يصل عددهم إلى المائة ألف نسمة  يعيشون في وادي يسمى وادي الخالدون  لطول اعمارهم. وهم معزولون تقريبا بالجبال  عن العالم تحيط بهم جبال شمال باكستان ذات القمم المرتفعة  يحظون باكتفاء ذاتي أيضا عن العالم  ومشاكل المدنية و هو سر نقائهم صحيا وعقليا وبدنيا.

أصول الهونزا

سكان الهونزا من المسلمين، من الطائفة الإسماعيلية،  من أتباع عائلة “أغا خان”، ويحمل الأمير كريم الحسيني المليونير  في فرنسا، لقب “أغا خان الرابع”، والزعيم الروحي للإسماعيليين بالوراثة. يتكون شعب الهونزا من خمس عشائر هي البورونغ، الديرامايتنغ، الباراتالنغ، الكوروكوش، البوروشو،

يقول شعب هونزا إنهم من سلالة الإسكندر الأكبر وجيشه، وجميع سكان الهونزا من المسلمين، ومن أهم الداعمين لمنطقة وادي الخالدين.

وحسب ما ذكره موقع “اندو إنديا”، الناطق باللغة الهندية، فإن هذا المجتمع يتحدث لغة البروشسكي، ويقال إنهم من نسل جيش “اليكجينت دار” الذي جاء إلى هذه المنطقة في القرن الرابع.

والهونزا تعني لغويًا “متحدون مثل السهام في جعبة”، يعيشون في  جبال شمال باكستان، يبلغ تعدادهم نحو 87 ألف شخص، و متوسط أعمارهم يبلغ 120 عاما.

فتيات الهونزا

سر الصحة 

شعب الهونزا يتبعون أنظمة غذائية وبدنيةصارمة ربما  السبب في عدم اعتلال صحتهم ونشاطهم الزائد فهم دائمون الصيام بانتظام ولا يأكلون اللحوم إلا مرتين فقط في السنة. وهم نباتيون  لا يأكلون إلا الفاكهة مثل العنب والتفاح والتوت والمشمش والخضار الطازج أو مسلوق والحبوب النشوية الكاملة كالقمح والشعير والذرة. والنباتات يقومون بزرعها بأنفسهم،  والقليل جدا من البيض واللبن والجبن والسير مسافات طويلة تصل إلى 25 و30 كيلو متر يوميا.

لا يشربون الخمر  مطلقا ،ويعيشون من شهرين إلى أربعة أشهر على عصير المشمش ولا يأكلون شيئا معه وهو تقليد قديم عندهم فالمشمش من الأشياء المهمة لديهم فلابد لكل فرد أن يمتلك على الأقل شجرة مشمش واحدة لان المشمش يصنع لهم الهيبة والنفوذ.

يتسمون بالنحافة وطول القامة وعقولهم سليمة حتى أخر أعمارهم وأطعمتهم ليس بها مواد كيماوية ويرفضون تناول أي غذاء مصنع.

يستحمّون في المياه الجليديّة ويشربون المياه الجبلية الغنية بالمواد المعدنية،

أمراض لا تصيب الهونزا

وضع الدكتور البريطاني ماك كاريسون، قائمة تضم الأمراض التي لا يصاب بها شعب الهونزا، وهي: “السرطان، قرحة المعدة، التهاب الزائدة الدودية، القولون،  و لا يعانون من امراض البطن والأعصاب والإرهاق والقلق والبرد”.

أما الطبيب الألماني توبي فقد أضاف أمراضًا أخرى إلى هذه القائمة وهي: “حالات الصفراء أو حصى الكلى، أمراض القلب التاجية، ارتفاع ضغط الدم، الآفات الوعائية، التخلف العقلي، شلل الأطفال، التهاب المفاصل، السمنة والسكري وقصور الغدة الدرقية”، كما أشار إلى أنه لم يلتق يومًا بأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة في قرى الهونزا التي زارها.

أطفال الهونزاقبائ

نسبة التعليم 

  • النساء المتعلمات في بعض المناطق بوادي الخالدين، وصلت إلى 90%

تاخذ “مؤسسة أغا خان” علي عاتقها دعم   التعليم واغلب السكان الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا يجيدون  القراءة والكتابة. و يتقنون اللغة الإنجليزية، ،

يهتمون  بتعليم  الفتيات  بمدرسة “أغا خان” الثانوية للبنات بعد الدراسة المتوسطة، والدراسة   تشمل الرياضيات والعلوم فقط، وتُكملون  دراستهن في الجامعة.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق