البحث العلمى

تكنولوجيا جديدة لمعالجة المياة ( 3 )

اعلان

أ.د. نادية حجازى نعمان

نجحت الدكتورة داليا حسن خفاجي فى أثناء رحلتها للحصول على درجة فلسفة الدكتوراة فى الطحالب فى الوصول لتكنولوجيا جديدة هذا العام ( 2019 ) لمعالجة المياة وذلك تحت إشراف سعادة أ.د. محمد الأنور عثمان أستاذ فسيولوجيا النبات – كلية العلوم – جامعة طنطا و أ.د. محمد اسماعيل الشهاوى أستاذ الأراضي – مركز البحوث الزراعية – معهد بحوث الأراضي والمياة والبيئة والدكتورة سالي فاروق غيدة أستاذ مساعد علم الطحالب – كلية العلوم جامعة طنطا
بعد التقييم لمحطات مياه الشرب الستة تحت الدراسة باستخدام المعالجه التقليديه باستخدام الشبه والكلور يمكن القول ان المياه صالحه للشرب ولكن يوجد زيادة فى نسبه الأمونيا ،والنتريت و متبقيات الألومونيوم وتراى هالوميثان والمحتوى الطحلبى للمياة .
نتيجه لذلك كان لابد من تطبيق تكنولوجيا جديده لمعالجة مياة الشرب ألا وهى استخدام بذور نبات المورينجا اوليفيرا بعد طحنها واستخدامها على هيئه بودر فتم تحديد الجرعه المناسبه والوقت المناسب وتطبيق الجرعه المحدده على ازاله الحمل البكتيرى والحمل الطحلبى وقد اثبتت كفاءه عاليه فى اختزال اعداد البكتيريا والطحالب الموجوده فى المياه وكانت الجرعه الفعاله 50 جم / لتر لمده 120 دقيقه وباستخدام هذه الطريقه قد امكن التخلص من النسب الزائده من الامونيا وكذلك نسبه تراى هالوميثان .
وقد تم عمل العديد من التجارب على بذور نبات المورينجا ومقارنتها بالطرق التقليديه واستخدامها بديل عن الشبه ( coagulant aid ) بعمل تركيزات مختلفه من المورينجا اوليفيرا مع تركيزات مختلفه من جرعه الشبه الموصى بها وقد اوضحت النتائج فعاليه التركيز الاتى 75%من جرعه المورينجا اوليفيرا مع 25% من جرعه الشبه قد اعطت اعلى النتائج فى ازاله الطحالب بينما 50% من جرعه المورينجا اوليفيرا مع 50% من جرعه الشبه قد اعطت اعلى النتائج فى ازاله البكتيريا .
وعموما لا يمكن الاستغناء عن الكلور( disinfectant agent ) كعامل رئيسى فى عمليه التنقيه حيث انه له مميزات عديده اهمها انه يمكن تحديد تركيزه بعد عمليه التنقيه قى شبكات التوزيع حتى يمكن التأكد من عامل الامان اللازم لوصول المياه النقيه الى المستهلك الا ان هذه الدراسه اوضحت انه يمكن اختزال جرعه الكلور المتعارف عليها فى محطات المياه ويحل محلها تركيزات مختلفه من مستخلص بذور المورينجا اوليفيرا وقد اوضحت النتائج فعاليه التركيز الاتى 50% من جرعه الكلورالموصى بها فى المحطه مع 50% من جرعه المورينجا اوليفيرا فى ازاله الطحالب والبكتريا علي السواء.
واخيرا تم عمل تجارب اخرى باستخدام مستخلص بذور المورينجا اوليفيرا بتركيزات مختلفه مع جرعتى الشبه والكلورمعا (100% جرعه المورينجا اوليفيرا بدون استخدام المعالجه التقليديه – 25% من جرعه المورينجا اوليفيرا مع 75% من جرعه الشبه والكلور- 50%من جرعه المورينجا اوليفيرا مع 50% من جرعه الشبه والكلور- 75%من جرعه المورينجا اوليفيرا مع 25% من جرعه الشبه والكلور-100%من جرعه الشبه والكلور فقط) وفى جميع الاحوال اثبتت المورينجا فعاليتها فى اختزال اعداد البكتيريا والطحالب وقد وجد ان احسن معالجه كانت 75% من جرعه المورينجا اوليفيرا مع 25% من جرعتى الشبه والكلور لإزاله الطحالب أو50%من جرعه المورينجا اوليفيرا مع 50% من جرعه الشبه والكلور وبالتالى يتم التقليل من استخدام الكيماويات (الشبه والكلور) الى مقدار النصف او اكثر .

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق