اقتصاد

تلوث الوقود الأحفوري يتسبب في وفاة 8.7 مليون شخص سنويا

توصلت دراسة بحثية إلى أن التلوث الناجم عن حرق الوقود الأحفوري مسؤول عمّا يُقَدَّر بحوالي 8.7 مليون حالة وفاة مبكرة سنويًّا، أي حالة وفاة واحدة تقريبًا من كل 5 حالات وفاة تَحدُث في جميع أنحاء العالم.

وذكرت نشرة نيتشر العربية (Nature Arabic Briefing ) أنه تم التوصل لهذه النتيجة بعد بَحَثَ تحليلٌ حديث، يرتكز على بيانات تمثِّل ظروفًا حدثت في عام 2018، في الجسيمات الخطرة المحمولة جوًّا، الناتجة عن الوقود الأحفوري، وخاصةً الفحم، والبنزين، والديزل.

وذكرت ورقة بحثية نُشرت في دورية “إنفيرومينتال ريسيرش” انه لُوحِظ أن نتائج التحليل تُضاعِف التقديرات السابقة للوفيات الناجمة عن التلوث بالجسيمات الدقيقة، على الرغم من ضَبْط التقدير لاستبعاد الغبار ودخان حرائق الغابات.

تقول اختصاصية الجغرافيا إلواز ماريه: “كنا في البداية شديدي التردد عندما حصلنا على النتائج، إذ كانت مذهلة. هناك حكومات لديها أهداف لتحقيق الحياد الكربوني، ولكنْ ربما نحتاج إلى دَفْعها إلى المُضِيّ قُدمًا بالنظر إلى الضرر البالغ الواقع على الصحة العامة. إننا في حاجة إلى المزيد من الإسراع في هذا الشأن”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى