وضوح التعليمي

جامعة أسيوط تحتفل باليوبيل الفضي لبرنامج اللغة الإنجليزية بكلية التجارة

اسيوط/محمد عبدالراضى يونس

اليوم الأحد ٤ ديسمبر٢٠٢٢

 

 

 

أكد الدكتور أحمد المنشاوي

القائم بعمل رئيس جامعة أسيوط على حرص إدارة الجامعة على إطلاق ورعاية العديد من البرامج الخاصة المتميزة في أغلب كليات الجامعة النظرية والعملية، التي تشجع أبنائها الطلاب على تنمية مهاراتهم وتوسيع مداركهم واكتمال تأهيلهم للمشاركة في بناء الوطن وتنمية مجتمعاتهم، وهو ما يتفق مع استراتيجية الدولة لتفعيل دور الشباب في تنمية الوطن، وتمكينهم لتولي المناصب القيادية في مختلف المجالات، مؤكداً على اعتزاز إدارة الجامعة بشبابها الواعد وحرصها على توفير الدعم والرعاية اللازمين لتحقيق آمالهم وطموحاتهم.

جاء ذلك خلال كلمته في الاحتفال باليوبيل الفضي لشعبة اللغة الإنجليزية بكلية التجارة والذي نظمته إدارة رعاية الشباب بالكلية تحت الرئاسة الشرفية لرئيس الجامعة، وذلك بحضور الدكتور أحمد عبد المولى القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ورئيس اللجنة التنفيذية لليوبيل، والأستاذ محمد بشير رئيس حي غرب نائباً عن محافظ أسيوط، والدكتور علاء عبد الحفيظ عميد كلية التجارة ونائب رئيس اللجنة، وأعضاء اللجنة الدكتور محمد العدوي وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة نسمة حشمت وكيل الكلية للدراسات العهليا والبحوث، والدكتور طه زكريا أبو كريشه منسق البرنامج، الدكتور عبد اللاه فرج المستشار المالي للبرنامج، والدكتورة جاكلين أميل ألفي نائب منسق البرنامج، والدكتور أحمد شريت مدير الإدارة العامة لرعاية الشباب المركزية، والأستاذ طارق شريت مدير إدارة رعاية الشباب بالكلية، ولفيف من عمداء الكلية السابقين وعمداء ووكلاء وأعضاء هيئة التدريس بكليات الجامعة، وكوكبة من الشخصيات العامة والبارزة فى مختلف الهيئات والمؤسسات المعنية بمجالات التجارة والمحاسبة والضرائب والجمارك على مستوى الجمهورية، إلى جانب حشد من العاملين والخريجين وطلاب الكلية.

و أشاد الدكتور أحمد عبد المولى

بكلية التجارة وحرصها على توفير المناخ المناسب للطلاب لممارسة الأنشطة من خلال العديد من الفعاليات على مستوى الكلية والجامعة دون تقصير في الجانب الأكاديمي، مشيراً إلى أن إحتفالهم الخاص باليوبيل الفضي لبرنامج اللغة الإنجليزية يعد دليلاً على النجاح الكبير الذي يحققه البرنامج منذ إنشائه حيث يقدم تجربة واعدة في إعداد وتأهيل أجيال متعاقبة من الخريجين القادرين على المنافسة بقوة داخل أسواق العمل المختلفة سواء على المستوى المحلى أو الدولي، كما يدل على وجود نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس بالكلية القادرين على أداء مهام عملهم على أكمل وجه تحت قيادة إدارة الجامعة الواعية التي تقدم لهم كامل الدعم .

ومن جانبه تقدم الدكتور علاء عبد الحفيظ بخالص الشكر لإدارة الجامعة الحالية على دعمها الكبير للكلية مادياً ومعنوياً وفي جميع المجالات، مؤكداً على تميز جامعة أسيوط بين مثيلاتها في مصر والعالم العربي، وتميز كلية التجارة بين كليات الجامعة حيث تساهم دائماً في تقديم المعرفة والحلول العملية والنظرية للطلاب والخريجين، وفي إعداد كوادر قادرة علي العمل في المنظمات المختلفة بعد استيفاء احتياجات سوق العمل الحر، حيث أصبحت المهارات الاقتصادية، والإدارية ومهارات اللغة من أكثر المهارات المطلوبة في عصرنا الحالي، وهو ما يدفع الكلية لتطوير مجالات التعليم والتدريب بشكل مستمر، بالإضافة إلى الإستعداد الدائم لمواكبة التطور السريع والتنمية في مجالات التخصص محليًا ودوليًا.

وعلى جانبٍ آخر أعرب الدكتور محمد العدوي عن تقديره وامتنانه لجميع السادة الأساتذة عمداء الكلية السابقين الذين تحملوا عبء بناء ‏الكلية وتطويرها بدعم كامل من إدارات الجامعة المتعاقبة، وكذلك للسادة وكلاء الكلية ‏ورؤساء الأقسام العلمية والسادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وجميع العاملين بالكلية علي تعاونهم وحرصهم ‏الدائم على بذل الجهد والعطاء في سبيل تقدم الكلية ونموها، وهو ما ظهر جلياً في حفل برنامج اللغة الإنجليزية الذي خرج اليوم بشكلٍ مشرف.‏

 

وأشار الدكتور طه زكريا إلى أن هذا الحفل يأتى تأكيدا على أهمية هذا البرنامج وما حققه خريجوه من نجاح على مدار السنوات الماضية منذ إنشائه من 25 عاماً، فى سوق العمل داخل مصر وخارجها، حيث لا يستغني أي سوق عمل عن خريج كلية التجارة خاصةً خريجي برنامج اللغة الإنجليزية، حيث أنهم أكثر الخريجين المطلوبين في مختلف أسواق العمل، كما يمثل دليلا دامغا على ما تقدمه جامعة أسيوط من برامج تعليمية متطورة تواكب متطلبات سوق العمل المتغايرة فى مختلف مجالات التخصص.

جديرٌ بالذكر أن الاحتفال بدأ بمسيرة لجميع خريجي البرنامج منذ إنشائه تقدمها رئيس الجامعة ونائبه وعميد الكلية ووكلاؤها ونخبة من ضيوف الحفل، وتضمن عرض فيلم توثيقي عن البرنامج، وإزاحة الستار عن مجسم تذكاري تم تنفيذه بالتعاون مع كلية التربية النوعية التي ساهمت أيضاً في إخراج أغنية اليوبيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.