احدث الاخبار

جامعة أسيوط تشهد انطلاق المؤتمر العلمي السنوي لكلية التربية

أسيوط/محمد عبدالراضى

انطلقت بجامعة أسيوط اليوم الاثنين ١٥ مايو ٢٠٢٣وقائع المؤتمر العلمي السنوي لكلية التربية والذى نظمه قسم المناهج وطرق التدريس  تحت عنوان: “مناهج التعليم فى الجمهورية الجديدة بين الواقع والمأمول “، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد المنشاوي رئيس الجامعة،وبحضور الدكتور أحمد عبد المولي القائم بعمل نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب والدكتور محمود عبد العليم القائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

والدكتور حسن محمد حويل عميد كلية التربية والدكتور محمد رياض أحمد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور علي كمال معبد رئيس قسم المناهج وطرق التدريس ورئيس المؤتمر والدكتور حمدى محمد محمد البيطار أستاذ المناهج وطرق التدريس ومقرر المؤتمر، وبمشاركة لفيف من وكلاء الكلية والسادة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وعدد من قيادات التربية والتعليم والمعلمين المشاركين في المؤتمر

وأكد الدكتور أحمد المنشاوي أن أعمال المؤتمر تأتي تزامناً مع المساعي الصادقة التي تبذلها القيادة السياسية من أجل بناء الجمهورية الجديدة وإرساء قواعدها علي ركائز من العلم والمعرفة وبناء الإنسان فكرياً وثقافياً، وهو الأمر الذي يصعب تحقيقه بعيداً عن تطوير ملف التعليم في مصر بمختلف مراحله بما يواكب التطور العلمي.

وأشار الدكتور أحمد عبد المولي إلي أهمية دور كلية التربية بالجامعة، ودورها في إعداد المعلم باعتباره أحد الركائز الأساسية في العملية التعليمية، مؤكداً علي أهمية مرحلة التعليم ما قبل الجامعي وذلك في ضوء مراحل التطوير في النظام الجديد، ومواكبة الاتجاهات الحديثة التي تسهم في صناعة جيل قادر علي التغيير متمنياً نجاح المؤتمر والخروج بتوصيات مثمرة وفاعلة.

وأوضح الدكتور محمود عبد العليم الأهمية البالغة لموضوع المؤتمر هذا العام، من حيث التطرق لاهتمام الدولة المصرية بقضايا التعليم ، وبناء الإنسان المصري في الجمهورية الجديدة؛ وكيفية تطوير المناهج الدراسية الموجودة من أجل تكامل الخدمة التعليمية علي نحو يواكب التطور العلمي والتغيرات العالمية ذات الخطي المتسارعة؛ وصولاً لرؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 .

ووجه الدكتور حسن محمد حويل خالص شكره وتقديره لرئيس جامعة أسيوط علي دعمه المتواصل لمختلف الأنشطة العلمية والبحثية، لافتاً أن المؤتمر هذا العام يمثل المحفل العلمي الرابع لكلية التربية، والذي سبقه المؤتمر السنوي الأول لقسم الصحة النفسية، والثاني لقسم أصول التربية، والثالث لقسم التربية المقارنة، مؤكداً علي أهمية المناهج بإعتبارها أهم أركان العملية التعليمية والوعاء الذي يستقي منه المتعلم بما يؤهله للعمل، ولذلك فإن تطوير العملية التعليمية مرتبط بتطوير المناهج الدراسية بعناصرها المختلفة.

ونوه الدكتور محمد رياض إلي اعتبار التعليم واحداً من المحاور الهامة ضمن طموحات وتطلعات مصر في عهد الجمهورية الجديدة لذا يستهدف المؤتمر استعراض متطلبات وآليات تنفيذ وتطبيق مناهج نظام التعليم الجديد في الجمهورية الجديدة ، وتوظيف استراتيجيات التدريس الحديثة في مناهج نظام التعليم الجديد في الجمهورية الجديدة، وتوظيف تكنولوجيا التعليم فى مناهج التعليم الجديد، وتوظيف الأنشطة التربوية في مناهج التعليم الجديد، وتوظيف أساليب التقويم الحديثة في مناهج التعليم الجديد، وإعداد المعلم وتنميته مهنيا في مناهج التعليم الجديد، ودور القيادة التربوية فى إدارة النظام التعليمي الجديد ، ومواجهة التحديات والمعوقات التي من شأنها أن تعيق تطبيقه بالطريقة الصحيحة ، وتقديم مقترحات تطوير عملية التقويم، وتطوير مناهج التعليم ما قبل الجامعي .

وأشار الدكتور علي كمال معبد أن المؤتمر استهدف مناقشة مناهج التعليم في النظام الجديد، والذي يقوم على نظام تعليمي جديد لمرحلتي رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية؛ حيث إن النظام التعليمي الجديد 2.0  يمثل حراكاً وتطويراً كبيراً غير مسبوق فى مجال الحقل التربوي بعد سنوات طويلة من الاعتماد على نظام الحفظ والتلقين والاستظهار

وأوضح الدكتور حمدي البيطارأن أعمال المؤتمر شهدت مناقشة نحو 12 ورقة بحثية لنخبة من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وعدد من المعلمين بقطاع التربية والتعليم , وذلك من خلال جلستين عمليتين

والجدير بالذكر أن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر شهدت تكريم الدكتور أحمد المنشاوي رئيس جامعة أسيوط

وتسلمها نيابةً عنه الدكتور أحمد عبد المولي نائبه لشئون التعليم والطلاب فضلاً عن تكريم نواب رئيس جامعة أسيوط لقطاعي شئون التعليم والطلاب وشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة  إلي جانب تكريم عميد كلية التربية ووكلاء كلية التربية ورؤساء القسم الحالين والسابقين،وكذلك أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة ممن تم ترقيتهم هذا العام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.